ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

يعتبر الحرم الإبراهيمي الشريف درة مدينة الخليل ورمزها، حيث يتوسط بلدتها القديمة ويشكل منارتها، فالحرم الإبراهيمي الشريف هو ثاني أهم المعالم الدينية للمسلمين في فلسطين بعد المسجد الأقصى المبارك وهو رابع أهم المقدسات الإسلامية بعد الكعبة المشرفة والمسجد النبوي الشريف والمسجد الأقصى، حيث يقع الحرم الإبراهيمي الشريف في الجنوب الشرقي لمدينة الخليل، وقد سمي بهذا الاسم نسبة لسيدنا إبراهيم عليه السلام، حيث يحتضن هذا الصرح الشامخ ضريح سيدنا إبراهيم عليه السلام الى جوار ضريح زوجته سارة واضرحة كل من اسحق ويعقوب وزوجتهما رفقة ولائقة.

 وقد تعاقبت العديد من الحضارات على الحرم الإبراهيمي الشريف ، حيث تم بناء الحير او ما يعرف بالسور فوق مغارة المكافيلا التي دفن فيها الانبياء وزوجاتهم، وقد بنى الرومان كنيسة فوق المغارة، ولكن الفرس قاموا بهدمها  بعد اقل من مائة عام من استعمارهم لفلسطين ، أما المسلمون فقاموا ببناء سقف وقبب لهذا المكان وحولوه لمسجد في عصر الأمويين بداية العصر الهجري، وطور عليه العباسون بفتح باب شرقي، وبقي المكان مسجدا حتى جاءت الحملات الصليبية حيث تم تحويله إلى كنيسة الى ان جاء فتح صلاح الدين الأيوبي ومعركة حطين عام 1187وبعدها تم إعادة هذا البناء ليصبح مسجدا للمسلمين وضع فيه منبر صلاح الدين الذي صنع في مصر ونقل إلى عسقلان ثم إلى الحرم الإبراهيمي وهو توأم منبر صلاح الدين الذي حرق في مسجد الأقصى المبارك عام 1969.

أما في عصرنا الحديث فيتوسط الحرم الإبراهيمي الشريف ثلاث حلقات من الحصار الإسرائيلي؛ الحلقة الاولى تتمثل في الحواجز ونقاط التفتيش التي تحيط به وبداخله، وثانيها نقاط العبور والحواجز التي تحيط بالبلدة القديمة، والحلقة الأوسع وهي حلقة الاحتلال الغاشم على صدور اهالي الخليل منذ عام 1967.

وبعد مجزرة فجر الخامس والعشرين من شهر شباط عام 1994، حيث دخل السفاح باروخ غولدشتاين إلى الحرم الإبراهيمي أثناء أداء صلاة الفجر في يوم الجمعة من شهر رمضان، وقتل 29 مصليا وأصيب 150 آخرين، تم تقسيم المسجد وأحكام السيطرة الإسرائيلية عليه.

وقد أفاد مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان أن كون الحرم الإبراهيمي الشريف من أهم المعالم الدينية والتاريخية والتراثية في فلسطين، ولما لهذا المكان من قدسية خاصة، وبسبب محاولة الاحتلال إنهاء إسلامية هذا المسجد وتهويده وحفاظا على قدسيته وأهميته الدينية والتاريخية والحضارية فقد بادرت لجنة الاعمار بالتصدي لمخططات المحتل وحرصت على مباشرة عملية ترميمه  ترميما شاملا منذ 1998،  حيث يعتبر ترميم الحرم التحدي الأكبر الذي واجه لجنة اعمار الخليل، ليس فقط بسبب الاحتلال وإجراءاته، بل بسبب الحساسية التاريخية والثقافية والمكانة التي يتمتع بها الموقع، مما اقتضى التأني في تنفيذ الأعمال، والقيام بها بناء على المعايير الدولية المتبعة في مثل هذا الموقع، واحترام صورته التاريخية ومواد البناء المستعملة، وإعادة بعض المكونات إلى هيئتها الأصلية، وإزالة التشويهات التي تراكمت عبر العصور، والتي تخفي جماليات المسجد. لقد اكتسب فريق العمل خبرات مميزة أثناء تنفيذ الأعمال، وجرى تدريب مجموعة من الفنيين على أعمال الفسيفساء والجص والرخام وصيانة الحجر والقصارة والخشب وأعمال الحديد والرسومات الجدارية، وقد استفادت اللجنة من خبرات دولية في هذا السياق  ومن خبرات الجهاز الفني للجنة اعمار المسجد الأقصى المبارك وتشعر اللجنة بفخر شديد بالمستوى التقني الذي نفذت فيه مختلف الأعمال، والتي أعادت إلى الحرم الإبراهيمي رونقه وحازت على إعجاب وتقدير كل من زاره من المختصين بالترميم بل وحازت على إعجاب وتقدير خبراء الاحتلال ومسؤوليه  والذين  يفرضون مراقبتهم لاعمال الترميم عن كثب  ومطابقتها لقواعد الترميم الدولية الأمر الذي انعكس ايجابيا على الحد من تدخلهم في أعمال الترميم.

واضاف حمدان ان لجنة اعمار الخليل تقوم بأعمال الترميم في الحرم الإبراهيمي الشريف الذي يمتاز عن غيره من أرضنا المغتصبة بمعاناته الشديدة على مدار الساعة، فقوات الاحتلال الإسرائيلي تسيطر عليه سيطرة كاملة على مداخله ومخارجه وساحاته وطرقاته وتحيطه باثنين وعشرين حاجز ومعسكر ونقطة عسكرية وقسمته إلى قسمين قسم للمستوطنين يشمل أكثر من 60% من مساحته والباقي للمسلمين، لكن المصلون المسلمون لا يدخلون القسم المتبقي لهم إلا بعد عبورهم حواجز الذل العسكرية التي تفتش وتعيق وتتدخل في كل كبيرة وصغيرة في شؤونه الإدارية أو في شؤون العمل فيه فتسمح وتمنع العمل متى شاءت وتمنع وتعيق إدخال مواد العمل وتحظر تشغيل أي عامل أو فني إلا بموافقتها الأمنية ولا تسمح بالعمل في المناطق المخصصة لمستوطنيها إلا بالليل ولا يتم أي عمل إلا بعد جهد جهيد يقدم فيه مخطط العمل  وتفصيلاته وننتظر أياما وأسابيع لموافقتهم على العمل الذي يأخذ من الوقت أضعاف ما خططنا له، كما يتم منع لجنة اعمار الخليل من العمل عن طريق العطاءات في حين خصص الاحتلال ملايين الشواقل للحرم وأمنه فنصب عشرات كاميرات المراقبة بداخله وخارجه لمراقبة كل كبيرة وصغيرة تجري فيه وارتكب المجازر بحق المصلين بهدف تهويد الحرم بالكامل ونزع الصبغة الإسلامية عنه  ومنع المسلمين من التواجد فيه ولن يفلح المحتل بإذن الله من تحقيق ذلك.

كما وأشار حمدان إلى أهم الأعمال التي تنفذها لجنة اعمار الخليل في الحرم الإبراهيمي الشريف:-

أولا: الأسطح والقباب

كانت الأسطح والقباب مكسوة  بألواح رصاص  قديمة ، ويعود تاريخها لقرون عديدة، وكانت حالتها سيئة جداً حيث أصابها التلف والذي سمح بتسرب مياه الأمطار لأسقف الحرم المزخرفة الأمر الذي تتطلب توفير ألواح رصاص جديدة وقامت لجنة الإعمار باستيراد ها من بريطانيا، وباشرت  العمل بإزالة الأتربة والطمم المشبعة بالمياه عن الأسطح والقباب الموجودة تحت ألواح الرصاص، وبلغت كمية الطمم المزال أكثر من (1500) متر مكعب، ثم تم عمل مدات جيرية وتزفيتها ثم تكسيتها بألواح الرصاص الجديدة والتي بلغت مساحتها حوالي (2250) متر مربع. بعد ذلك جرى معالجة أهلة القباب النحاسية وتذهيبها بورق الذهب الخالص.

ثانيا: المآذن

يعود تاريخ المئذنتين المربعتين القائمتين على مبنى الحرم إلى العهد المملوكي، وكانتا في حالة سيئة وقد قامت لجنة اعمار الخليل بترميم المئذنتين من الداخل والخارج،  وتم تدعيمهما إنشائيا واستبدال الحجارة التالفة فيهما وكحلة جسم المئذنتين من الداخل والخارج، ومعالجة الخلل الإنشائي في مقرنصاتهما، وعمل تمديدات وإضاءة كهربائية جديدة، وصيانة وترميم أخشابهما واستبدال التالف منها.

ثالثا:  الحضرة الإسحاقية

يسمى هذا المصلى بالحضرة الإسحاقية، نسبة لسيدنا إسحاق عليه السلام، والموجود مقامه وزوجته في هذا المصلى، وقد استكملت لجنة الإعمار ترميم زخارف أسقفه والبالغ مساحتها حوالي (270) م2 كما وقامت بترميم البلكونات الخشبية العلوية، وجرى معالجة وترميم ودهان أرضياتها الخشبية ودربزيناتها المعدنية واللوحات الجصية التي تحوي أسماء الرسول الكريم وأسماء الصحابة وتذهيبها بالذهب الخالص.

كما وتمت إزالة القصارة والدهان عن الأعمدة الحجرية  وإعادتها لأصلها واستبدال التالف من حجارتها وتنظيفها وكحلتها.

كذلك تم ترميم الرخام المملوكي  وتنظيفه وإزالة الدهان عنه وترميم الآيات والزخارف الرخامية فيه وترميم الشريط ألفسيفسائي فوق واجهة المحراب والتي تعود إلى الفترة المملوكية أيضا.

رابعا: الحضرة الإبراهيمية

تحتوي الحضرة الإبراهيمية على مقامي سيدنا إبراهيم الخليل وزوجته سارة عليهما السلام، وتفصل بينهما ردهة، وقد تم ترميم ومعالجة وإنشاء زخارف للقبة الداخلية لمقام سيدنا إبراهيم ولمقام سيدتنا سارة

كما وافاد محمد سعيد الشريف المدير التنفيذي والمشرف على ترميم الحرم انه تم إزالة طبقات الدهان المتراكمة على رخام جدران الحضرة وأعمدتها، وترميم الآيات القرآنية فيها، وتركيب ثريات مذهبة لمقامي سيدنا إبراهيم وسيدتنا سارة والردهة الفاصلة بينهما، وصنع وتركيب شباك جصي مزخرف وملون جديد في الردهة، وقد تم حديثاً كسر هذا الشباك من قبل مستوطني الاحتلال وإعادة اللجنة تصنيعه وتركيبه.

خامسا: الحضرة اليعقوبية

تحتوي الحضرة اليعقوبية على مقامي سيدنا يعقوب وزوجته لائقة عليهما السلام يفصل بينهما ردهة، وقد تم ترميم ومعالجة زخارف قباب هذين المقامين الشريفين من الداخل وترميم الآيات على جدران المقامين، كما تم معالجة الحوائط الداخلية وإزالة الدهان على حجارة جدران المقامين وترميمها وترميم أبوابهما وشبابيكهما وترميم زخارف الردهة وجدرانها وتركيب ثريات جديدة مذهبة للمقامات والردهة.

سادسا: المصلى الجاولي

منذ بناء الجاولية أيام الوالي سنجر الجاولي حوالي سنة 1320م، لم تجري أية أعمال ترميم جدية عليه، وبقى تسرب المياه من الجهتين الشمالية والشرقية الخارجيتان مستمراً لعشرات السنين رغم المحاولات السابقة لوقفها. وضمن مشروع الترميم الحالي، وضعت اللجنة مشروعاً جذرياً لوقف تسرب المياه أثبت بعد تنفيذه نجاحاً كاملاً، حيث تم حفر قناة في الصخر لتصريف المياه المتسربة.

 كما وتم إزالة البلاط المزايكو القديم والحفر وإزالة الأتربة حتى الوصول للأساسات القديمة للحوائط والأعمدة وقد تم تدعيمها وإعادة تبليطها بعد ذلك بالرخام البلدي

كذلك فقد تمت عملية ترميم شامل لقبة الجاولية الداخلية ومقرنصاتها وأقواسها وتنظيفها وتكحيلها ومن ثم إظهار روعة الفن الإسلامي الذي كانت تخفيه تلك القصارة، بعدها تم تركيب شبابيك جصية مزخرفة وملونة للقبة

ومن ضمن أعمال ترميم الجاولية تم إزالة القصارة عن الدعامات الحجرية وتنظيفها تم تكسيتها بالرخام الايطالي والمحلي وبأشكال هندسية إسلامية.

ومن ضمن أعمال الترميم التي جرت في الجاولية تركيب ثريات مذهبة لقبة وأروقة الجاولية.

كما افاد الشريف انه وتم معالجة قصارة الأسقف وعمل الطراشة والدهان اللازمين لها، إضافة لترميم بعض أجزاء رخام المدخل المفضي إلى الإسحاقية، وترميم بلاط الأرضية الحجري، وترميم ومعالجة الشبابيك والأبواب الخشبية.

علاوة على ذلك فقد تم معالجة أسطح الجاولية وقبتها الخارجية، حيث تم فك البلاط الحجري ومعالجة السطح وعمل مدة، ومن ثم إعادة تبليط البلاط الأصلي وتكحيله وإزالة القصارة القديمة عن القبة الخارجية والسور المحيط بها ومعالجة حجارتهما واستبدال التالف منهما وكحلتهما وتركيب هلال نحاسي للقبة.

كما وجرى القيام بعملية ترميم شامل للآيات القرآنية فوق الرخام المملوكي الذي يكسو حائط السور السليماني  في الجاولية وترتيب مواقعها بعد ان كانت مرتبة بشكل عشوائي بلوحات جديدة واستبدال التالف منه إضافة لعملية ترميم شامل لهذا الرخام وحقن الفراغات خلفه

سابعا: المداخل واليوسفية السفلية

وتم إنجاز أعمال الترميم اللازمة لليوسفية السفلية، والتي تحوي مقام سيدنا يوسف علية السلام، حيث أزيلت القصارة عن القبة الداخلية واستبدال التالف من حجارتها ومن ثم إعادة قصارتها بمونة ملائمة، وإنشاء زخارف لها، كما أزيلت القصارة القديمة التالفة عن جدران وأسقف اليوسفية السفلية ومن ثم إعادة قصارتها. كم تم ترميم بعض حجارة المداخل والإدراج الحجرية فيها وأبواب المداخل.

ثامنا: الغرف الملحقة والآبار والمقرنصات

كما افاد المهندس غسان ادريس المدير الفني للجنة اعمار الخليل ان لجنة الإعمار قامت بترميم غرفة المضخات المائية وتنظيف وتكحيل جدرانها، ومعالجة جدران وأرضية خزان المياه، ودعم وترميم جدران الغرفة أسفل اليوسفية، اضافة الى عملية ترميم شامل للمقرنصات الخارجية الواقعة بجانبه، والتي كانت بحالة تلف وآيلة للسقوط بسبب قيام الاحتلال ببناء غرفة حراسة فوقها، وقد تم ترميم المقرنصات وتكملة الناقص منها واستطاعت اللجنة ازالة غرفة حراسة الجيش هذه

تاسعا: أعمال الكحلة والترميم للأسوار والحوائط الخارجية

تم ترميم ما مساحته حوالي (1500) متر مربع من الأسوار الخارجية، بعد أن تم إزالة القصارة القديمة التالفة عنها وإعادتها لأصلها الحجري. كما جرى ترميم أجزاء من السور السليماني من الداخل بمساحة بلغت حوالي (200) متر مربع، علاوة على ترميم  وتكحيل السور التركي العلوي من الداخل والخارج كاملاً بعد ازالة القصارة القديمة عنها، وترميم الممرات الداخلية بمساحة حوالي (180) متر مربع.

كما وجرى تأهيل طريق المتوضأ (طريق الحرم الرئيس) وطريق التكية، حيث تم إزالة طبقة الإسفلت التي تغطي الطريق وجرت أعمال حفر فيهما وتبليطهما بالبلاط الحجري بعد ان تم تأهيل الطريق من حيث البنية التحتية: خطوط مياه وكهرباء وصرف صحي وهواتف ومن ثم تبليطه بالبلاط الحجري وعمل الأرضية اللازمة له وتركيب أعمدة إنارة مناسبة وزرع الأشجار في الأرصفة، وبلغت مساحة الأعمال المنفذة حوالي (2200) متر مربع.

وتبع ذلك أعمال تبليط للممرات خلف مصلى الجاولية بمساحة (220) متر مربع وترميم بعض أجزاء بلاط الساحات وأعمال زراعة بعض الأشجار فيها.

المزاريب والمتوضآت وغرفة المولدات الكهربائية والصرف الصحي

كانت المزاريب القديمة تتكون من مواسير بلاستيكية تالفة وقامت لجنة اعمار الخليل  باستبدالها بشبكة من المزاريب من الخشب المعالج والمصفح بالرصاص.

قامت لجنة اعمار الخليل بإنشاء وحدتي وضوء مع مراحيض واحدة للرجال وأخرى للنساء، وذلك مكان الوحدات القديمة، وقد روعي في الوحدات الجديدة سهولة الحركة والنظافة، وجرى تزويدها بكل ما هو مطلوب من إنارة وكراسي حجرية ومغاسل ووحدات تنشيف كهربائية، وبلغت مساحتهما حوالي (200) متر مربع.

يوجد في الحرم مولد كهربائي قديم لتزويد الحرم بالكهرباء في حالة انقطاع التيار. وكان هذا المولد يعود إلى أكثر من خمسين عاماً ولكثرة تعطله قامت لجنة  الاعمار بشراء مولدين حديثين، وبناء غرف لهما في المتنزه أمام الحرم، وحسب المواصفات والمخططات المعدة من قبل بلدية الخليل.

نتيجة لقرب تمديدات المياه العادمة القادمة من حارة الجعابرة ومرورها بالجزء الغربي للجاولية و السور الغربي للحرم الحرم، قامت لجنة اعمار الخليل بمشروع لتحويل خطوط تلك المجاري بعيداً عن أساسات وحوائط الحرم وبطول يزيد عن(120م) حيث تم الحفر في التربة والصخر لعمق يزيد عن أربعة أمتار، وتمت معالجة الجدران تحت مستوى الشارع والأساسات وتزفيتها وتركيب مواسير الصرف الصحي بقطر (16") وتم وصل مجاري المتوضآت  بها وأعيد تزفيت الشارع من جديد.

وقد كانت مكبرات الصوت في الحرم قديمة وكثيرة الأعطال، فقامت لجنة اعمار الخليل بتكليف مختصين حيث أعدوا مشروعاً متكاملاً وحديثاً للصوت في الحرم، جرى تنفيذه وتم القيام بأعمال تمديدات كاملة وتركيب سماعات وأجهزة حديثة لجميع أجزاء الحرم ومآذنه ونم لاحقا تحديث بعض الأجهزة والسماعات

كما وكان  يفتقر إلى مخططات معمارية وتفصيلية لكافة أجزاءه،وإيمانا من لجنة اعمار الخليل بان أعمال التوثيق المعماري للحرم تمثل جزء مهما  في عملية الحفاظ عليه كتراث تاريخي ومعماري ، لذا فقد قامت بتنفيذ مشروع توثيق لكافة أجزاءه وساحاته ومداخلة ومآذنه وتفاصيله المعمارية والزخرفية، وبذلك يكون قد جرى توثيق الحرم توثيقاً كاملاً لأول مرة في تاريخه.

وطالب حمدان أهالي محافظة الخليل بل كافة الفلسطينيين شد الرحال إلى الحرم الإبراهيمي الشريف من اجل حمايته وتفويت الفرصة على الاحتلال الذي يحاول طمسه وتهويده وتغيير معالمه، شاكرا المملكة العربية السعودية على دعمها المتواصل لدعم وترميم الحرم الإبراهيمي الشريف من اجل الحفاظ عليه. 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شجرة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏