لا يتوفر نص بديل تلقائي.

بحجة ما يسمونه عيد الفصح، أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف إغلاقاُ تاماً في وجه المصلين المسلمين صباح اليوم الإثنين 2/4/2018، ويستمر ليومين متتاليين . بحيث يمنع دخول المسلمين للحرم الإبراهيمي الشريف وساحاته .

هذا الإغلاق أصبح نهجاً تمارسه سلطات الاحتلال في الأعياد والمناسبات اليهودية بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها المستوطن الصهيوني "باروخ جولدشتاين" عام 1994.

وقد تم إغلاق البوابة الإلكترونية المؤدية من السوق القديم إلى الحرم الإبراهيمي الشريف، مما أدى إلى وقف تنقل ومرور المواطنين ما بين المناطق الواقعة شرق الحرم الإبراهيمي وجنوبه وبين السوق، مما يضطر المواطنين القاطنين في تلك المناطق لقطع مسافات طويلة للوصول إلى السوق أو العودة منه.