ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

أقدم جيش الاحتلال يوم الثلاثاء 12/6/2018 بالاستيلاء على بيت فلسطيني محولاً إياه لثكنة عسكرية .

يقع البيت المستولى عليه في شارع السهلة مقابل بركة السلطان بالبلدة القديمة من الخليل وهي منطقة مغلقة بأوامر عسكرية وتقع تحت السيطرة الأمنية لجيش الاحتلال منذ ما يزيد عن الخمسة عشر عاماً .

وتعود ملكية البيت الذي يعتبر من البيوت التراثية العريقة في البلدة القديمة لعائلتي القدسي والكرد ، وقد قام جنود الاحتلال بوضع أكياس من الرمل على نوافذ البيت بالإضافة لنقطة مراقبة على سطحه مع تواجد مكثف لجنود الاحتلال فيه .

    وقال مدير عام لجنة إعمار الخليل بأن المباني التراثية الفلسطينية في البلدة القديمة من الخليل   تعتبر هدفاً استراتيجياً لسلطات الاحتلال وللمستوطنين على حد سواء ، حيث تعمد سلطات الاحتلال إلى الاستيلاء على البيوت الفلسطينية وتحويلها إلى ثكنات عسكرية وتمنع الفلسطينيين من السكن فيها أو ترميمها، كما يقدم المستوطنون اليهود على تزوير التراث الفلسطيني وسرقة حجارة المباني ونقلها لأبنيتهم لتأخذ الصفة التاريخية .

وأضاف أن ممارسات الاحتلال بحق البيوت والمحلات التجارية الفلسطينية، بحاجة إلى التكاتف والتعاضد ما بين المؤسسات الوطنية الرسمية والأهلية لأجل الوقوف في وجهها وإفشال مخططاتها التهويدية .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏