لا يتوفر نص بديل تلقائي.

   استمراراً في سياستها الهادفة لتهويد الحرم الإبراهيمي الشريف وطمس هويته كمعلم ديني وتاريخي للمسلمين؛ فقد منعت سلطات الاحتلال رفع الآذان من على مآذن الحرم الإبراهيمي اثنان وخمسين  وقتاً خلال شهر تموز الماضي .

وتعمد سلطات الاحتلال إلى تبرير منعها لرفع الآذان بحجج واهية منها إزعاج المستوطنين اليهود الذين يستولون بالقوة على القسم الأكبر من الحرم .