ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يمشون‏، و‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

    داهم جنود الاحتلال صباح اليوم الخميس 30/8/2018 بيت المواطن اسحق محارمة الكائن في سوق اللبن بالبلدة القديمة من الخليل ومنع عمال لجنة إعمار الخليل من استكمال اعمال الترميم التي تجريها في البيت .

    وذكر صاحب البيت بأن جيش الاحتلال احتجز العمال فترة من الوقت محذراً إياهم من العودة للعمل داخل البيت .

    مدير عام لجنة إعمار الخليل أ. عماد حمدان أكد أن تصرف الجيش بإيقاف العمل داخل البيت المذكور ليس له مبرر، مضيفاً أن سلطات الاحتلال تسعى لإحباط عمليات الترميم في البيوت والمحلات التجارية الفلسطينية وخاصة تلك الواقعة قرب البؤر الاستيطانية كمستوطنة الحسبة ومستوطنة الدبويا ومستوطنة مدرسة أسامة وغيرها .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أحذية‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏