ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

اعتداءات المستوطنين المستمرة في البلدة القديمة من مدينة الخليل بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم آخذه في التنوع والازدياد ، فقد أقدم عدد من المستوطنين من مستوطنة الحسبة الملاصقة لسوق القصبة الشعبي بالبلدة القديمة بإضرام النار في بيت المواطن عز الدين الشرباتي  وذلك ظهر يوم الاربعاء 3/10/2018 .

البيت الذي تم إضرام النار فيه هو بيت تاريخي ويعتبر جزءً لا يتجزأ من المورث الثقافي والمعماري الهام للبلدة القديمة من مدينة الخليل، حيث شوهت واجهاته بفعل الحريق وأتت النار على الأبواب الخاصة بمداخل البناء .

مدير عام لجنة إعمار الخليل قال بأن هذا البيت التاريخي قد حاولت لجنة إعمار الخليل جاهدة ترميمه ولكن الاحتلال يحول دون ذلك باستمرار، مستخدماً كل الوسائل لمنع إعماره وإصلاحه أو حتى الوصول إليه، كما تعرض فيه  طاقم وعمال لجنة إعمار الخليل قبل عام لإلقاء الحجارة نحوهم من قبل المستوطنين وذلك في أثناء محاولتهم ترميمه .

واستطرد حمدان قائلا أن هذا الاعتداء وشاكلته من الاعتداءات الأخرى بحق الممتلكات الفلسطينية يهدف إلى طمس الموروث المعماري والثقافي الفلسطيني والقضاء عليه والسيطرة على ما تبقى منها وسلبها وتزوير هويتها .