ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏طبيعة‏‏‏

  أقدمت سلطات الاحتلال وعبر ما يسمى سلطة الآثار الإسرائيلية بتثبيت يافطات وتمهيد أرض في تل الرميدة تخص عائلة أبو هيكل؛ لأجل استقبال زيارات المستوطنين إليها بحجة أنها موقع أثري .

    وذكر مدير لجنة إعمار الخليل أن الحفريات الأثرية في الأرض المذكورة كانت قد بدأت في مطلع 2014 من قبل بعثة آثار من جامعة "اريئيل" كان المستوطنون اليهود قد استقدموها لأجل التنقيب في قطعتي الأرض 52 و 53 التي تم انتزاعهما من عائلة أبو هيكل بحجج مختلفة وبدون وجه حق  .

     وأضاف حمدان أن هناك خشية من تحويل سلطات الاحتلال هاتين القطعتين لمتنزه قومي يهودي توراتي تلبية لرغبة المستوطنين وتنفيذاً لمخططاتهم التهويدية .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏