ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏سماء‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

في تعد آخر قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بمنع عمال لجنة اعمار الخليل من إصلاح وصيانة روضة الأطفال الكائنة في مبنى السرايا قرب الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل والتابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

يذكر بأن هذه الروضة تعاني من تقلص عدد الأطفال فيها بسبب إجراءات العزل التي تتبعها سلطات الاحتلال الإسرائيلي حيث تم فصلها عن بعض الحارات القريبة مثل حارة السلايمة عن طريق وضع جدار من الشبك المعدني مما صعب من عملية وصول الأطفال بشكل طبيعي إلى الروضة.

وأفاد السيد عماد حمدان مدير لجنة اعمار الخليل بأن هذه المرة ليست الأولى لمنع عمال لجنة اعمار الخليل من إتمام أعمالهم التي تهدف الى اشغال هذه المباني التاريخية ذات الموروث الثقافي العريق وأن هذا المنع أتى في ظل هذه الهجمة التي تشنها سلطات الاحتلال على البلدة القديمة خاصة بعد ان تم ادراجها ضمن لائحة التراث العالمي المهددة بالخطر، كما استنكر استهداف جيش الاحتلال لترميم وإصلاح روضة أطفال الامر الذي يؤثر على حقهم في التعليم والترفيه واللعب وتوفير ظروف مناسبة لهم، هذا الحق الذي اقرته جميع الأعراف الإنسانية والدولية في العالم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏سماء‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏