طباعة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شجرة‏، و‏سماء‏‏، و‏‏نبات‏، و‏سيارة‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

 أقدم جيش الاحتلال في الآونة الأخيرة على إغلاق الحاجز العسكري المقام قرب مغتصبة الرجبي في شارع "الراس" شمال الحرم الإبراهيمي في الخليل، وبذلك حظر على المواطنين  الفلسطينيين  المرور عبر هذا الشارع إلى بيوتهم في منطقة وادي الحصين .

     المواطن حافظ الجعبري الذي يسكن في البيت المقابل لمغتصبة الرجبي التي يقطنها المستوطنون اليهود ويحرسهم عدد كبير من جنود الاحتلال، ذكر للوحدة القانونية في لجنة إعمار الخليل بأن جنود الاحتلال ومنذ استشهاد الشاب ياسر الشويكي في شهر آذار تم منع جميع المواطنين من استخدام الشارع . وأضاف بأنه سُمح لأفراد أسرته بالمرور كون بيتهم لا يوجد له أي مدخل سوا هذا الشارع،  ولكن هذا لا يروق كثيراً للجنود حيث يحتجزون أفراد الأسرة أثناء دخولهم أو خروجهم من مقطع الشارع وأحياناً كثيرة يجبرونهم على المرور من المقبرة القريبة والوصول للبيت عبر تسلق الأسوار  .

مدير عام لجنة إعمار الخليل أ.عماد حمدان قال بأن إجراء الاحتلال هذا القاضي بمنع المواطنين الفلسطينيين من المرور عبر هذا الشارع لهو على غرار ما جرى في شارع الشهداء حيث يُمنع المواطنين الفلسطينيين من استخدامه ، وهو قرار جائر يحمل في طياته مفاهيم عنصرية ويهدف لخلق حقائق جديدة على الأرض في جوهرها سلب ومصادرة  وضم أراضي المواطنين وتهويدها  .

وأوضح حمدان بأن هذا الشارع كان يربط بين منطقة وادي الحصين شرقاً وحارة الجعبري غرباً. وقد منعت سلطات الاحتلال السيارات الفلسطينية من استخدامه منذ أكثر من خمسة عشر عاماً ، مما اضطر المواطنين إلى ركن سياراتهم قرب "مقبرة الراس " والسير عبر هذا الشارع والوصول مشياً على الأقدام إلى بيوتهم ، متكبدين العناء الأكبر في نقل ما يحتاجونه لمنازلهم من مواد تموينية وأثاث وبقية المشتريات ، وأن ما يجري من إغلاق ومنع مرور لسكان المنطقة لهو مخالف لكافة الأعراف والقوانين الدولية  .

كما أعرب مدير لجنة الاعمار عن خشيته من أن تُقدم سلطات الاحتلال على  إقامة جدار فصل عنصري جديد في تلك المنطقة  بحيث يضيف مزيدا من المعاناة على المواطنين الفلسطينيين، مؤكداً أن لجنة إعمار الخليل وعبر وحدتها القانونية لن تألو جهداً في التصدي للاحتلال ومخططاته الاستيطانية عبر الطرق القانونية .   

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏نبات‏، و‏شجرة‏‏، و‏‏سماء‏، و‏‏عشب‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏نبات‏، و‏شجرة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏