بحضور شخصيات رسمية ومحلية على مستوى الوطن

لجنة إعمار الخليل تعقد حلقة نقاش حول تداعيات قرار ضم الحرم الابراهيمي الشريف ومسجد بلال بن رباح الى لائحة التراث اليهودي

قامت لجنة إعمار الخليل يوم امس بعقد حلقة نقاش حول تداعيات قرار ضم الحرم الابراهيمي الشريف ومسجد بلال بن رباح الى لائحة التراث اليهودي وآلية التصدي له وذلك بحضور شخصيات رسمية ومحلية وخبراء في التاريخ والترميم والقانون الدولي والاسرائيلي.

 

 استهل د.علي القواسمي رئيس لجنة إعمار الخليل واقع الحرم الابراهيمي وما قامت وتقوم به لجنة إعمار الخليل من أعمال ترميم وصيانة منذ عام 1998م, في حين بين مدير الاوقاف في الخليل السيد زيد الجعبري الوضع السائد في الحرم الابراهيمي وما تعانيه كل من اللجنة والاوقاف من صعوبات يومية.

واثناء الحلقة تمت مناقشة عدة مـحاور منها الجانب التاريخي والقانوني والدولي تم على اثرها الخروج بعدد من التوصيات أهمها: تشكيل فريق عمل متخصص يضم خبراء في مجالات التاريخ والقانون الدولي والاسرائيلي, اضافة الى اعداد خطة اعلامية لمواكبة هذا الحدث, والعمل على وضع خطة تحضيرية لرزمة من الفعاليات والنشاطات على مستوى المدينة والوطن من اجل تفعيل الحدث وجعله محط انظار العالم حتى الغاء ووقف هذا القرار الجائر, حشد الدعم الدولي من اجل تسجيل الخليل على لائحة التراث.