لجنة إعمار الخليل تستقبل وفد دبلوماسي برلماني ياباني

 

زار يوم أمس وفد ياباني برئاسة نائب الأمين العام للحزب الديمقراطي الليبرالي كونو تارو يرافقه نائب ممثل اليابان لدى السلطة الوطنية الفلسطينية هيديا كي ياما موتو بهدف الاطلاع على أوضاع البلدة القديمة والوضع السياسي, حيث استقبلهم الدكتور علي القواسمي رئيس اللجنة ومدير عام اللجنة السيد عماد حمدان.

 


وقد رحب د.القواسمي بالوفد, وأكد على أهمية مثل هذه الزيارة وأطلعهم على الواقع السياسي والظروف التي يعيشها أهالي وسكان البلدة القديمة من الخليل ذاكراً العديد من الصعوبات والعراقيل التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي في البلدة القديمة من توقيف مشاريع لترميم المساكن التي تنفذها لجنة الاعمار واغلاق ووضع حواجز اسمنتية على مداخل البلدة القديمة والتي تحول دون عيش المواطنين بحياة آمنه ومطمئنه,وما ينجم عنها من خسائر اقتصادية وتجارية اضافة الى الاثار النفسية السلبية على فئتي الأطفال والنساء، وانعكاساتها على نمط سلوك المواطنين, وكما تطرق أيضا إلى أهم انجازات ونشاطات والمشاريع التي تقوم بها اللجنه.


كما قدم السيد حمدان عرضاً مصوراً بين فيه الوضع السياسي الذي تعيشه البلدة القديمة وعرض لهم المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين من البلدة القديمة وتوسعة الحي اليهودي في البلدة القديمة من الخليل وعرض أيضا أهم النشاطات والمشاريع التي تقوم بها لجنه الإعمار للعمل على إحياء البلدة القديمة واهم الخدمات والمساعدات  التي تقدمها لجنه الاعمار.

من جانبه، أكد نائب الأمين العام للحزب الديمقراطي الليبرالي، على متانة العلاقة مع الشعب الفلسطيني، وأن الحزب الديمقراطي الليبرالي هو الذي أرسى دعائم العلاقة مع منظمة التحرير الفلسطينية، والسلطة الوطنية.
وشدد على وقوف اليابان إلى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني أياً كان الحزب الحاكم في اليابان، وأن بلاده التي قدمت مشاريع ودعم للسلطة الوطنية الفلسطينية ستواصل هذا النهج في المستقبل لدعم الخطة الفلسطينية في إقامة ودعم أسس الدولة الفلسطينية القادمة.

 ثم تم اصطحاب الوفد في جولة ميدانيه شملت  الحرم الإبراهيمي الشريف وأحياء وحارات البلدة القديمة للاطلاع عن كثب على الواقع السياسي التي تعيشه البلدة القديمة من الخليل حيث رافقهم في الجولة ايضاً مسير أعمال المحافظ الدكتور سمير أبو زنيد ومديري شرطة الخليل العقيد رمضان عوض.