دولة رئيس الوزراء يفتتح مبنى وزارة المالية في البلدة القديمة

زار يوم أمس دولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض البلدة القديمة من الخليل يرافقه مديرالUSAID, حيث كان في استقباله الدكتور علي القواسمي رئيس اللجنة و أعضاء اللجنة السيد كمال حسونة والسيد سليمان أبو اسنينة والسيد هاشم النتشة والاخت هناء شاهين ومدير عام اللجنة السيد عماد حمدان وجمع غفير من أهالي البلدة القديمة.


وقد رحب د.القواسمي بدولته في البلدة القديمة من الخليل وبالحضور الكرام وأكد أن دولته على معرفة تامة بما تقوم به لجنة إعمار الخليل وان زيارته ليست هي الاولى فقد قدم دولته الكثير الى البلدة القديمة واهلها بالاضافة الى قراراته الأخيرة ومنها توفير 40 عنصر للمحافطة على امن وسلامة البلدة, وتخصيص 50 وظيفة عمل لسكان المنطقة القريبة من الحرم الابراهيمي الشريف , وافتتاح العديد من مكاتب الوزارات في البلدة القديمة كما وتم تخصيص مبلغ لترميم المباني في البلدة القديمة اضافة الى خطة لانعاش الوضع الاقتصادية في البلدة القديمة وفي النهاية طالبه بتكثيف الجهود لفتح شارع الشهداء.

كما تحدث عدد من أهالي البلدة القديمة وشكروا دولته على جهوده الكبيرة في دعم البلدة القديمة التي تعتبر من اقدم مدن العالم وبينوا له الوضع الصعب الذي تعيشه البلدة والركود الاقتصادي وقلة الحركة التجارية والاوامر العسكرية بالاغلاق.

من جانبه رحب الدكتور سلام فياض باهالي البلدة القديمة واكد أننا نحتفل اليوم ببقاء أهالي البلدة في بلدتهم واثبتوا انهم مصممون على الثبات في الارض , حيث أن سياسة اليهود هي التهويد والترهيب وانهم يحاولون بكافة الوسائل والطرق الاستيلاء على الارض والتاريخ, فكان لابد من توفير مقومات الصمود لاهالي البلدة القديمة للعيش بحرية وكرامة وتمكينهم من الوقوف في وجه المشروع الاستيطاني وهذا ما تقوم الحكومة بعمله واشار الى ان رؤية الحكومة الفلسطينية هي بناء الدولة المستقلة  من خلال مساران هما نظام وطني وجهد وطني لبناء دولة المؤسسات وهذا المساران يوفران الدعم الاساسي لبناء الدولة. وفي النهاية أكد أن دولته التواصل والترابط بين البلدات القديمة في كل من نابلس والخليل والقدس الشريف مروراً بكافة مدن وقرى الوطن.

 

DSCF0186     121     55