احتفالية فلسطين للأدب تزور البلدة القديمة من الخليل

 

زار يوم أمس مجموعة من الكتاب والفنانين العالميين والفلسطينيين المشاركين في احتفالية فلسطين للادب (بال فيست) البلدة القديمة من الخليل حيث جاءت هذه الزيارة ضمن فعاليات الاحتفالية التي تنتقل بين المدن المختلفة في الضفة الغربية، حيث ستمر بالقدس ورام الله وجنين والخليل وبيت لحم ونابلس.

 


من جانبه أكد مدير عام لجنة إعمار الخليل أن احتفالية فلسطين للأدب تمثل ضربة موجهة لقوى الغباء والجهل والظلام، ولذا علينا أن نعتز بها ونحميها جميعاً, فهي تمثل فرصة نادرة للكتاب العالميين المشاركين للتعرف– وجهاً لوجه– على فلسطين وأهلها وثقافتها، أيضاً، عملاً من أعمال التضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث تُعرف عدداً من الكتاب العالميين على الواقع الفلسطيني، كما تروج للكتّاب الفلسطينيين خارج بلادهم.

 

كما قدم م.وليد أبو الحلاوة عرضاً مصوراً بين فيه الوضع السياسي الذي تعيشه البلدة القديمة وعرض لهم المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين من البلدة القديمة وتوسعة الحي اليهودي في البلدة القديمة من الخليل وعرض أيضا أهم النشاطات والمشاريع التي تقوم بها لجنه الإعمار للعمل على إحياء البلدة القديمة واهم الخدمات والمساعدات  التي تقدمها لجنه الاعمار.

 

من جانبها عبرت السيدة أهداف سويف عن بالغ سعادتها بزيارة الاحتفالية للبلدة القديمة من الخليل للسنة الثالثة.

كما بينت أن الاحتفالية لهذه السنة توسعت أنشطتها هذا العام لتشمل عدداً من الفعاليات من عروض سينمائية، ومعارض فنية، وقراءات مسرحية يقوم بها فنانون فلسطينيون وبمشاركة ودعم مؤسسات ثقافية فلسطينية في العديد من المدن أثناء فترة الاحتفالية.

ثم تم اصطحاب الوفد في جولة ميدانيه شملت  الحرم الإبراهيمي الشريف وأحياء وحارات البلدة القديمة للاطلاع عن كثب على الواقع التي تعيشه البلدة القديمة من الخليل.