استقبل اليوم مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان السيد يوهان برزمان المدير السابق للتعاون السويدي في فلسطين، وهو أول من قدم مساعدة للبلدة القديمة من خلال لجنة اعمار الخليل، وذلك لإيمانه بضرورة الحفاظ على الموروث الثقافي وحماية الممتلكات التاريخية والدينية، والسيد برزمان له الأثر الكبير في تسهيل استدامة العلاقة ما بين التعاون السويدي ولجنة اعمار الخليل.

ومن الجدير ذكره انه وبعد ثلاثة عشرة عاما لازال على قناعة وإيمان بعمل لجنة اعمار الخليل الداعم لصمود السكان وحماية البلدة القديمة والحفاظ على مورثوها، لذا كانت زيارته اليوم للجنة الاعمار حرصا على استدامة هذا التعاون.

ورحب حمدان بالوفد الزائر شاكرا جهودهم ودعمهم للبلدة القديمة وخاصة في مجال تأهيل البنية التحتية التي كان لها أثرا واضحا في إحياء الحركة السياحية في أزقة وأسواق البلدة القديمة، حيث أن الشارع أو السوق قد ارتبط مع الإنسان بعلاقة قوية ومنطقية، أعطته الإحساس أو الشعور بكيانه، فهو يسيطر عليها ولا تسيطر هي عليه بمقاييسها المرتفعة كما في شوارع المدن الحديثة، فهو بداخلها يشعر بشخصيته وبكيانه الإنساني، فخطوط الأفق للمباني يراها وهو يسير دون عناء رفع رأسه نحوها.

كما وقد تخلل اللقاء جولة ميدانية رافقهم بها المهندس حلمي مرقة للحرم الإبراهيمي والحارات المحيطة به وزيارة معصرتي اقنيبي وشجرة الدر.

وقد قدم الوفد شكره للجنة اعمار الخليل على حفاوة الاستقبال واطلاعهم على الوضع القائم في البلدة القديمة مؤكدا على ضرورة التواصل.