ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

سوق السكافيه،، هو احد أسواق البلدة القديمة التي تعتبر ضحية سوء الوضع الاقتصادي في البلدة القديمة والذي سببه الرئيسي هو الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته المستمرة الرامية لشلّ الحياة الاقتصادية والسياحية في البلدة القديمة.

ولأن لجنة اعمار الخليل تعمل على خلق مسار سياحي في البلدة القديمة ضمن خطتها إنعاش الوضع الاقتصادي من اجل النهوض بواقع أجمل مليء بالحيوية والنشاط داخل أسواقها وأروقتها؛ فقد باشرت لجنة الاعمار بترميم مبنى يعود لعائلة الدويك بتقنيات عالية بحيث سيتم استخدامه كمصنع للزجاج.

وبهذا الخصوص فقد تحدث مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان بأن مدينة الخليل تشتهر بالصناعات التقليدية وهذا عامل رئيسي في جذب وجلب السياح لمشاهدة هذه الصناعات عن كثب، وخاصة صناعة السراميك والزجاج بأشكالها المختلفة وبرسوماتها التي تتكرر فيها قطوف العنب ومآذن الحرم الإبراهيمي الشريف، وبالرغم من ذلك فان البلدة القديمة تفتقر لهذه المشاريع السياحية.

لذا فقد سعت لجنة اعمار الخليل لترميم هذا المبنى الذي يقع وسط سوق السكافيه ليكون مصنعا للزجاج ومعرضا لهذه المنتجات، على امل افتتاحه قريبا.

كما وأشار عماد حمدان انه تم اختيار هذا المحل في سوق السكافيه لقربه من الحرم الإبراهيمي الشريف، ونظرا لموقعه الاستراتيجي على طريق الزوار والسائحين.

وأفاد أيضا حمدان أن لجنة اعمار الخليل قد بادرت بهذه الفكرة بعد أن أدرجت الخليل كمنطقة حرفية في العام الماضي، كما تم ادراجها مؤخرا من قبل اليونسكو على لائحة التراث العالمي، ما شأنه تعزيز السياحة في البلدة القديمة، ولابد من إيجاد كافة المقومات السياحية من مسار سياحي يشمل مواقع دينية وتاريخية ومواقع ترفيهية وخدمات المواقف والبنية التحتية، إضافة إلى اللوحات الإرشادية والخرائط السياحية.

ويضيف حمدان ان ما ينقص هذا المسار السياحي هو نماذج عن الصناعات التقليدية ومراكز للحرف اليدوية،  لهذا فقد ارتأت لجنة الاعمار إلى تنفيذ هذا المشروع الذي سيكون بداية لسلسلة من المشاريع التي تحيي السياحة والاقتصاد في البلدة القديمة.