ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

نظمت اليوم لجنة اعمار الخليل وبالتعاون مع جمعية إغاثة أطفال فلسطين يوم طبي استقبل العشرات من المرضى الذين يعانون من الحالات المرضية المتمثلة في جراحة العمود الفقري وجراح الشفة الارنبية والسقف المفتوح، وتجميل الحروق وجراحات الفكين وجراحات العظام والمفاصل والأطراف الصناعية للأطراف السفلية، وجراحة المسالك البولية، إضافة لجراحة الدماغ والأعصاب.

وقد افتتح الفعالية مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان مرحبا بالمرضى ومتمنيا السلامة للجميع، كما وقدم شكره لجمعية إغاثة أطفال فلسطين على مبادرتهم المتميزة من نوعها والتي خدمت العديد من الحالات التي بحاجة إلى رعاية واهتمام وخاصة بأنهم يقطنون بالقرب من المستوطنان الإسرائيلية ويعانون من العديد من الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية التي تعيق حركتهم ووصولهم إلى أماكن تلقي العلاج.

وبدورها أشارت المنسقة في جمعية إغاثة أطفال فلسطين أمل الهيموني  أن الجمعية قد تأسست في عام 1991 خلال الانتفاضة الفلسطينية لتوفير العون الطبي المجاني للأطفال المرضى والمصابين وإرسالهم إلى خارج فلسطين للعلاج عندما يتعذر علاجهم داخل فلسطين، كما وقدمت الهيموني شكرها على الجهود التي بذلتها لجنة اعمار الخليل في تنظيم هذا النشاط واحتضانه.

وتحدث أيضا عماد أبو شمسية من حملة رفع الإغلاق عن قلب مدينة الخليل، أن هذه الفعاليات والمبادرات تعزز من صمود المواطنين في البلدة القديمة وتل الرميدة وتحيي الحركة في حارات البلدة القديمة وتنعش الحياة فيها.