لا يتوفر نص بديل تلقائي.

شاركت بلدية الخليل ولجنة اعمار الخليل في ورشة عمل دعت لها نقابة المهندسين الأردنيين حول تجربة مدينة الخليل ومدينة السلط في موضوع الترشح للتسجيل على لائحة التراث العالمي اليونسكو، وذلك بحضور كل من رئيس بلدية الخليل تيسير ابو سنينة واعضاء المجلس البلدي يوسف الجعبري وكمال الزير وعبد المعطي ابو سنينة ومدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ومنسق ملف الترشح لليونسكو في بلدية الخليل المهندس علاء شاهين ونقيب المهندسين الأردنيين ورئيس بلدية السلط ورئيس شعبة العمارة في نقابة المهندسين وعدد كبير من المهندسين المختصين الأردنيين والدوليين، كما شارك في هذه الورشة المهندس جاد ثابت نقيب المهندسين اللبنانيين والخبير في مجال التراث العالمي في اليونسكو.  

وقد شكر الأستاذ تيسير ابو سنينة في كلمته نقابة المهندسين الأردنيين على تنظيم هذه الورشة، متمنيا لبلدية السلط الفوز بإدراجها على لائحة التراث العالمي لدى اليونسكو خلال العام القادم، كما وقام بتقديم درع تكريمي للمهندس جاد ثابت عرفانا وتقديرا لجهوده في الدفاع عن ملف مدينة الخليل أثناء جلسة الترشح وجهوده التي قدمها أثناء إعداد ملف الترشح.

حيث قدم عماد حمدان عرضا مصورا تحدث فيه عن مدينة الخليل وبلدتها القديمة وما تعيشه من أوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية وما نجحت فيه لجنة الاعمار في الحفاظ على الموروث الثقافي وحماية مواقعها التاريخية وترميم المباني القديمة مع الحفاظ على عناصرها المعمارية التاريخية وإسكان الآلاف من اجل حماية البلدة القديمة من التهجير الذي يسعى إليه الاحتلال الإسرائيلي.

كما وقدم المهندس علاء شاهين عرضا مصورا أيضا شرح فيه الخطوات والإجراءات التي اتخذت من اجل ترشيح الخليل العتيقة على لائحة التراث العالمي وآلية إعداد ملف الترشح حتى نيل الموافقة على التسجيل.

من جانبه أكد المهندس ثابت خلال الجلسة على أهمية مواقع التراث العالمي وتداعيات فوز مدينة الخليل، مقدما ملاحظات قيمة لكيفية اغناء ملف السلط لتزيد فرصتها للفوز في الدورات القادمة.

 فيما أكد رئيس مجلس شعبة الهندسة المعمارية المهندس بشار البيطار اهتمام نقابة المهندسين وشعبة العمارة بإحياء التراث والمحافظة عليه، وان هذه الفعالية التي تقيمها لجنة الحفاظ على الأبنية التراثية والتاريخية تأتي في هذا الإطار.

ومن جهته هنأ المهندس خالد الخشمان رئيس بلدية السلط مدينة الخليل بتسجيل بلدتها القديمة والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث، آملا بان يكون هناك المزيد من تبادل الخبرات بين البلديتين والجهات المعنية من اجل تعزيز حماية الموروث الثقافي.