ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏بدلة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

تشرين الأول .. شهر جميل يحيي البلدة القديمة بلحظات قد اشتقنا إليها منذ مدة .. أسبوع التراث الفلسطيني بفعالياته وأنشطته  يجدد الحياة في قلوبنا أولا وفي أحياء البلدة القديمة ثانيا.

انطلقت هذه الفعاليات من حديقة الصداقة وبتنظيم من وزارة الثقافة ولجنة اعمار الخليل وباقة من المؤسسات والجمعيات المحلية، حيث كانت هناك أجمل المطرزات اليدوية والحلي التقليدية والخزف والفخار والسراميك، إضافة إلى السيدات اللواتي كنّ يغزلن على النول وينسجون أجمل الألوان وأحلى الأشكال.

أما الخبيصة الدافئة فقد حظيت بإعجاب الكثير من المشاركين والتي أحيت بذاكرتهم الذكريات الجميلة، فقد تناولوا الخبيصة بعد تناولهم للططماجة والخبز الشراك.

واليوم في مدرسة شجرة الدر وبالتعاون مع وزارة السياحة لحظات طفولية بريئة مثلت الحياة الفلسطينية التقليدية بكل تفاصيلها وخاصة مراسم العرس الفلسطيني الذي افرح كل من كان بالحفل.

مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان يقول بان هذه الفعاليات والمبادرات لها اثر كبير في نفوس السكان وأصحاب المحال التجارية وتجلب البهجة للزائر والسائح.

ففي المرة الأولى حظينا بزيارة من مدارس قلقيلية الذين تفاعلوا مع النشاط وقدموا الأشعار والأغاني الفلسطينية دون سابق تحضير، وهذه لحظات عفوية تعزز من انتماءنا وهويتنا للبلدة القديمة بكل مساجدها ومقامتها ومواقعها السياحية والتاريخية وبكل أروقتها وأسواقها وحاراتها وبكل قناطرها وتفاصيلها المعمارية. 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏