ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

استكمالا لما تقوم به لجنة اعمار الخليل في مشروع إعادة تأهيل البنية التحتية لشارع حي القصبة وسوق القزازين من اجل حل مشكلة الفيضانات السنوية في سوق البلدة القديمة؛ فقد استقبلت اليوم وفدا يرأسه نائب رئيس بلدية الخليل يوسف الجعبري وطاقم من مهندسي البلدية  والدكتور رفيق الجعبري مساعد محافظ الخليل والسيد رشيد عوض مدير عام الحكم المحلي، وذلك من اجل اطلاعهم على آخر الأعمال التي تقوم بها لجنة اعمار الخليل في هذا المشروع.

 

وقد رافقهم مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ومديرها الفني ومديرها التنفيذي وطاقم مهندسي اللجنة المشرفين على المشروع، حيث تم اطلاعهم على المعيقات التي واجهت لجنة اعمار الخليل أثناء تنفيذهم لهذا المشروع الضخم، وذلك بسبب تعقيدات واستفزازات الاحتلال الإسرائيلي، وعملية نقل المواد من خلال الوسائل البدائية.

وأشاد الوفد بعمل لجنة اعمار الخليل وخاصة في هذا المشروع الهام في منطقة حيوية تعتبر الشريان الرئيسي للبلدة القديمة وأشار إلى أن البلدة القديمة بعد إدراجها على لائحة التراث العالمي اليونسكو لابدّ من تكثيف الجهود في الحفاظ على الموروث الثقافي وتجميل البلدة القديمة وإعادة نبض الحياة إلى أسواقها.

بدوره شكر حمدان جهود بلدية الخليل في إعادة  تأهيل الجزئية الأولى من إعادة تأهيل البنية التحتية في منطقة الحسبة وهي منطقة مغتصبة من قبل الاحتلال الإسرائيلي ويمنع دخول أي فلسطيني إليها، وهذا العمل المتكامل أتاح للجنة اعمار الخليل إتمام المشروع في منطقة سوق القزازين وحي القصبة، كما وأشار انه فخور بطاقم لجنة الاعمار والمهندسين المشرفين على تنفيذ المشروع وكذلك بمتعهدي المشروع  لإتقانهم العمل الذي قارب على الانتهاء، حيث انه يتم حاليا تبليط السوق وتكحيل الواجهات الخارجية للمحلات التجارية في المنطقة الممتدة من ساحة باب البلدية القديمة وحتى مربعة سوق اللبن، مشيداً بالدول المانحة الداعمة لمشاريع اعادة تأهيل البنية التحتية وترميم المباني التاريخية في البلدة القديمة، مع شكر خاص لمجموعة اريدُ القطرية وشركة الوطنية موبايل الراعيتين الأساسيتين لهذا المشروع الذي يعتبر المرحلة الثانية، كما شكر الحكومة السويدية ووكالة التعاون السويدي سيدا على رعايتهم للمرحلة الاولى من المشروع والتي تضمنت اعادة البنية التحتية في منطقة خان شاهين.