ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏سماء‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

  استضافت لجنة إعمار الخليل اليوم مديرة التعاون النرويجية السيدة نينا برفقتها منتهى عقل وعمادالدين عبدالله، حيث كان في استقبال الوفد عماد حمدان مدير عام لجنة اعمار الخليل  الذي بدوره رحب بهم في المدينة، ومن ثم أطلعهم على الوضع القائم في البلدة القديمة ومعاناة أهلها الذين يرزحون تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي، وتحدث عن جهود الوحدة القانونية في ثوثيق الانتهاكات الإسرائيلية ومتابعتها ومساندة السكان وتعزيز صمودهم في وجه الاستيطان الإسرائيلي.

بعد ذلك قدم حمدان شرحا مفصلا عن الاعتداءات الإسرائيلية المرتكبة في البلدة القديمة بحق الأهالي وممتلكاتهم، حيث أن مدينة الخليل تعيش ظروفا خاصة تختلف عن باقي المدن الفلسطينية لوجود المستوطنات الإسرائيلية التي قسمتها إلى قسمين H1 , H2، عدا عن وجود أكثر من مائة حاجز عسكري تقطع أوصال البلدة القديمة وتقيد حركة السكان.

كما وتطرق حمدان بحديثه عن دور الوحدة القانونية بفضح الممارسات الإسرائيلية وإفشال مخططاتهم التهويدية الرامية لتهجير البلدة القديمة، وقدم شكره وتقديره للحكومية النرويجة لدعمهم للبلدة القديمة.

كما تم اصطحاب الوفد بجولة ميدانية بين حارات وأزقة البلدة القديمة ومن ثم زيارة الحرم الإبراهيمي الشريف، وواد الحصين ومقابلة أهالي المنطقة والاستماع إلى المشاكل التي يعانون منها بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

وبنهاية الجولة تم زيارة مصنع ارض الكنعان للزجاج في سوق السكافيه، والذي قامت لجنة اعمار الخليل بترميمه مؤخرا ضمن خطتها في التنمية السياحية.

وأشاد الوفد الضيف بعمل لجنة اعمار الخليل في حماية البلدة القديمة والحفاظ على المواقع التاريخية فيها، خاصة في ظل الضغوطات الإسرائيلية التي يفرضها الجانب الإسرائيلي والمتمثلة بعزلة البلدة القديمة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏