ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏زفاف‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

شهدت اليوم البلدة القديمة في مدينة الخليل يوما حافلا باختتام مهرجان التسوق للعنب ومنتجاته الذي تم افتتاحه في حلحول من قبل دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي حمد الله وطاف المدن الفلسطينية وعاد ليختتم في البلدة القديمة من الخليل.

حيث افتتح هذا الحفل الختامي بكلمة ترحيبية من مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان مرحبا بالجهات المشاركة في المهرجان من مزارعين وجمعيات وبالحضور الكرام، وأشار إلى أن هذا المهرجان يحمل رسالة واضحة من حيث أهمية الموقع فنحن على بعد أمتار من الحرم الإبراهيمي الشريف وهي رسالة واضحة للاحتلال الإسرائيلي بأننا لازالنا صامدون ومتمسكون بتقاليد مدينة خليل الرحمن وان جميع المؤسسات الوطنية مهتمة بالبلدة القديمة وباحياءها دوما بالفعاليات والأنشطة التي تروي الحياة الاقتصادية والسياحية فيها.

كما وأضاف حمدان أن هذا المهرجان يحمل رسالة ثانية هي أن مدينة الخليل هي العاصمة الاقتصادية التي تزخر بمنتجاتها الزراعية وصناعاتها التقليدية، وان العنب هو رمز مدينة الخليل والشعار الذي يقترن دائما بالحرم الإبراهيمي الشريف.

وتحدثت مديرة وزارة الزراعة في شمال الخليل المهندسة سحر الشعراوي أنها فخورة بهذه الانجازات التي لاقت نجاحا كبيرا وفخورة بطاقم المديرية وكافة المديريات في محافظات الوطن على جهودهم التي بذلوها في إنجاح هذا المهرجان، كما وشكرت المزارعين والجمعيات المشاركة على تقديم أفضل المنتجات التي لاقت إعجاب الحضور في كافة المدن.

وفي كلمة لممثل محافظة الخليل نضال الجعبري أشار فيها إلى أن الشعب الفلسطيني صامد وسيبقى صامد وستبقى شجرة العنب الفلسطينية وستغطي كافة الأراضي الفلسطينية وستعود بإذن الله الكرامة والحرية الفلسطينية.

كما ونقل مدير عام التسويق في وزارة الزراعة طارق أبو اللبن تحيات معالي وزير الزراعة الدكتور سفيان سلطان الذي كان يرغب بالمشاركة، وأشار إلى أن للعنب في مدينة الخليل رمزية حقيقية  تحمل في طياتها معاني الصمود والعز والكرامة التي يتصف بها سكان مدينة الخليل وبلدتها القديمة.

وقد تحدث عضو غرفة تجارة وصناعة الخليل محيي الدين سيد احمد انه سعيد بهذه الأجواء التي تنعش الحركة الاقتصادية في البلدة القديمة وتعزز من صمود السكان الذين يحافظون على هذه البلدة القديمة ارض الآباء والأجداد وستبقى صامدة للأبناء ولجميع الأجيال القادمة.

وقد تخلل المهرجان تقديم عروض الكشافة  لمدرسة بئر السبع في البلدة القديمة والدبكة الشعبية من مدرسة اسحق القواسمى التي أثرت المهرجان، إضافة إلى مشاركة أصحاب المحال التجارية في البلدة القديمة بعرض بعض الصناعات التقليدية والمطرزات التراثية والأعمال اليدوية.

ولقد شارك في هذه الفعالية أسامة جرار مدير الزراعة في الخليل وعاطف الجمل مدير التربية والتعليم ورشيد عوض مدير عام الحكم المحلي وجمال ابو عرام نائب مدير الأوقاف وهدى عابدين مدير الثقافة والعديد من رؤساء ومدراء المؤسسات وطواقهم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شجرة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏وقوف‏، و‏زهرة‏‏ و‏طعام‏‏‏‏