التقى رئيس بلدية الخليل أ. تيسير ابو سنينة ومدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان بسفيرة دولة بولندا لدى دولة فلسطينالكسندرا مكاييب، حيث  رحب بها ابو سنينة بحضور عدد  من أعضاء المجلس البلدي ومدراء بعض الدوائر الإدارية في البلدية، وأطلعها على أوضاع مدينة الخليل وما يتعرض له المواطنين من مضايقات من قبل المستوطنين والاحتلال الاسرائيلي، شاكرا دولة بولندا على مناصرتها للقضية الفلسطينية ودعمها لمشروع تسجيل الخليل العتيقة على لائحة التراث العالمي في اليونسكو المهدد بالخطر، الذي من شأنه احياء البلدة القديمة وتطوير قطاع السياحة وتشجيع السياح لزيارتها باحثا مع الوفد امكانية عمل اتفاقيات توأمة بين بلدية الخليل وبلديات بولندية، بهدف تبادل الخبرات وعمل مشاريع مشتركة تخدم الطرفين.

كما وقامت سفيرة دولة بولندا بزيارة لجنة اعمار الخليل من اجل الاطلاع على مشروع تاهيل ملعب مدرسة عمرو الذي تنفذه لجنة اعمار الخليل بتمويل من الحكومة البولندية،وكان في استقبال الوفد الضيف مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ، حيث رحب بهم في البلدة القديمة ، ومن ثم أطلعهم على الوضع القائم في البلدة القديمة ومعاناة أهلها الذين يرزحون تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي، وتحدث عن المشاريع التي تنفذها لجنة اعمار الخليل بتمويل من الحكومة البولندية وأهمية هذه المشاريع في إحياء البلدة القديمة والحفاظ على رونقها التاريخي، كما وقدم حمدان شكره وتقديره للحكومة البولندية على دعمها لهذا المشروع واهتمامها بالبلدة القديمة.

ومن ثم رافقهم حمدان في جولة ميدانية إلى مشروع مدرسة عمرو، وأشادت سعادة السفيرة بهذا العمل الذي يستحق الشكر والثناء، وخاصة وان البلدة القديمة تفتقر إلى ساحات وملاعب للأطفال والشباب، وعبرت عن فخرها لتعاون الحكومة البولندية مع لجنة اعمار الخليل في مساندة البلدة القديمة والاهتمام بالقطاع التعليمي والترفيهي للطلاب، ومؤكدة ان بولندا ستستمر في في دعم المشاريع التي من شانها دفع عجلة الاقتصاد الفلسطيني، خاصة المشاريع النسوية في البلدة القديمة والتي تعمل على توفير فرص عمل للسيدات تساهم في تامين حياة كريمة لهن ولعائلاتهن.