ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

نظرا للهجمة الاستيطانية في منطقة وادي الحصين وازدياد وتيرة هذه الاعتداءات على أراضي وممتلكات المواطنين الفلسطينيين، عقدت الوحدة القانونية التابعة للجنة اعمار الخليل لقاءً تشاوريا بحضور ممثلي عن محافظة الخليل ووزارة الزراعة وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان و عدد من سكان المنطقة، وذلك لبحث سبل التصدي لهذه الهجمة الاستيطانية بشتى الطرق والوسائل.  

حيث افتتح اللقاء مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان مشيرا إلى أهمية هذه المنطقة لاعتبارها محاذية لمستوطنة كريات أربع والطريق المؤدية لمبنى الرجبي والحرم الإبراهيمي الشريف،مؤكدا أن الهدف من هذا اللقاء هو تضافر جهود المؤسسات الحاضرة بتقديم الدعم القانوني واللوجستي لسكان هذه المنطقة وممتلكاتهم وتوفير سبل الحماية والأمن لهم قدر الإمكان.

كما وأضاف المحامي توفيق جحشن مسئول الوحدة القانونية في لجنة اعمار الخليل أن الوحدة القانونية تبذل قصارى جهدها في توثيق الانتهاكات الإسرائيلية في هذه المنطقة ومتابعتها لدى الجهات المختصة.

كما وتخلل اللقاء مناقشة أراء السكان ومداخلاتهم والتي كان من أهمها شرح المعاناة اليومية التي يواجهها السكان من قبل المستوطنين وتقديم بعض المقترحات التي من الممكن أن تقلل من الآثار الناتجة عن هذه الاعتداءات.

وفي نهاية اللقاء تم وضع خطة لتوزيع الأدوار فيما بين المؤسسات من اجل تامين الحماية للسكان وإفشال الخطط الصهيونية لتوسعة الرقع الاستيطانية في المنطقة.