في زيارة أولى لرئيس وأعضاء غرفة تجارة وصناعة الخليل الجدد للجنة اعمار الخليل والبلدة القديمة تم التباحث فيها آلية تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية في البلدة القديمة والعمل على تكثيف الجهود المشتركة  من اجل تطوير القطاع الزراعي باعتباره من اكبر القطاعات في مدينة الخليل.

حيث رحب مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان والمدير الفني المهندس غسان إدريس والمساعد الإداري رافع المحتسب برئيس غرفة تجارة وصناعة الخليل عبده إدريس وبنائب رئيس بلدية الخليل المهندس يوسف الجعبري وبجميع أعضاء الغرفة التجارية، وأطلعهم على الواقع العام في البلدة القديمة وخاصة المشاريع الحالية التي تنفذها لجنة اعمار الخليل في البلدة القديمة ومحيطها كمناطق شرقي الحرم الإبراهيمي الشريف وتل الرميدة، كما وتم تقديم فيلم يوضح إنجازات لجنة اعمار الخليل في عام 2018.

وأشار السيد عبده إدريس إلى أن الغرفة التجارية ستبذل جهدا كبير بالتعاون مع بلدية الخليل ولجنة اعمارها من اجل إعادة فتح المحلات التجارية المغلقة بسبب سوء الوضع الاقتصادي في البلدة القديمة، كما وقدم شكره وتقديره للجنة اعمار الخليل على الجهود المبذولة في الحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي لبلدة خليل الرحمن وتمنى لها مزيدا من النجاحات خلال مسيرة عملها.

وبدوره أشار المهندس يوسف الجعبري إلى ضرورة تنظيم اجتماعات دورية من اجل تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية في البلدة القديمة، وأثنى على جهود لجنة اعمار الخليل الواضحة في حماية البلدة القديمة خلال السنوات الماضية وهذا فخر كبير يشعر به أي مواطن فلسطيني في خليل الرحمن.