ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏بدلة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

نظمت وزارة النقل والمواصلات وبالتعاون مع لجنة اعمار الخليل وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اختبار رخصة القيادة في البلدة القديمة، حيث شهدت البلدة القديمة يوما حافلا يعج بمركبات المدربين وبصحبتهم المتدربين، فقد شارك أكثر من ثلاثين متدربا اليوم بهذا الاختبار، وذلك بحضور رئيس بلدية الخليل الأستاذ تيسير أبو سنينة ومدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ونائب مدير عام سلطة الترخيص دياب المصري وعضو إقليم وسط الخليل لحركة فتح امجد أبو عصب ومدير دائرة السير في الخليل اشرف مسالمة ونائبة المدير سوسن مسودة ومدير الفاحصين محمد الربعي ومدير نقابة السواقة تيسير أبو عيشة وأمين سر حركة فتح في البلدة القديمة بهاء الجعبري وأعضاء الكادر الفتحاوي في الخليل.

وقد أشار رئيس بلدية الخليل ولجنة اعمارها أن هذه اللفتة من وزارة النقل والمواصلات تقدر وتحترم ولها رمزية في التعبير عن مساندة البلدة القديمة ودعم صمود أهاليها.

فيما أشار مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان أن هذا النشاط المتواضع له دلالة خاصة تشير إلى اهتمام وزارة النقل والمواصلات بالبلدة القديمة وبأهلها، وقدم تحية إجلال وتقدير لوزارة النقل والمواصلات ولكل مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية لتعاطفهم الدائم مع البلدة القديمة، متمنيا النجاح والتوفيق للطلبة المتقدمين للاختبار هذا اليوم.

وأضاف عضو إقليم حركة فتح امجد أبو عصب أن هذه الخطوة بحجمها وشكلها تعمل على خلق تفاعل حيوي، والبلدة القديمة تستحق منا جهدا مضاعفا من اجل الحفاظ على هذه الحيوية بين أزقتها وأسواقها.

كما وعبر نائب مدير عام سلطة الترخيص دياب المصري عن فخره بهذه المشاركة التي تقدم ولو القليل من الدعم والمساندة للبلدة القديمة وتساهم في إحياء الحركة فيها، شاكرا جهود كافة المؤسسات التي ساهمت في تنفيذ هذه المبادرة وعملت على إنجاحها.

والجدير بالذكر إن لجنة اعمار الخليل وبالتعاون مع وزارة النقل والمواصلات وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني نفذوا مشروع تقديم الطلبة لامتحانات التؤريا في البلدة القديمة من اجل الحصول على رخصة القيادة منذ ثلاث سنوات، حيث يتم إجراء هذا الاختبار ثلاث أيام أسبوعيا منذ عام 2016.

حيث أشار عماد حمدان بهذا الخصوص أن هذه المبادرة قد جاءت لأكثر من هدف؛ أولها إحياء الحركة في البلدة القديمة في ظل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الرامية لتهجير السكان منها، وثانيها تعريف الشباب في محافظة الخليل على البلدة القديمة وتعزيز انتمائهم الوطني لها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏سيارة‏، و‏سماء‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏سيارة‏، و‏شجرة‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏