طباعة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

عقدت لجنة اعمار الخليل اجتماعا مع المنظمات الدولية والحقوقية والممثلة بمنظمة الغذاء العالمي التابعة للأمم المتحدة والاونروا ومنظمة العمل ضد الجوع والصليب الأحمر ومجلس اللاجئ النرويجي ومنظمة أطباء بلا حدود ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ومكتب المندوب السامي لحقوق الإنسان، بهدف اطلاعهم على آخر المستجدات والأحداث والانتهاكات والاعتداءات دولة الاحتلال ومستوطنيه على سكان البلدة القديمة وممتلامكاتهم، والذي ارتفعت وتيرته بشكل عددي ونوعي بعد قرار دولة الاحتلال الإسرائيلي من طرف واحد بإنهاء عمل بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل.

وتم مناقشة القضايا القضائية المرفوعة من قبل لجنة اعمار الخليل ضد دولة الاحتلال ومستوطنيه لاستيلائهم على عقارات فلسطينية، وتم مناقشة سبل وضع خطة منظمة من اجل مواجهة الفجوة التي تركتها البعثة، كذلك تم التطرق إلى التعاون المشترك بين لجنة اعمار الخليل والمنظمات بخصوص توثيق هذه الاعتداءات اللانسانية وكيفية التصدي بشكل قانوني للإعدامات الميدانية التي تقوم بها دولة الاحتلال وتقييد الحركة والاعتداء على الأطفال والنساء وتشديد الإجراءات العسكرية على الحواجز ونقاط التفتيش في المنطقة تمهيدا لفرض وقائع على الأرض تجبر السكان الفلسطينيين على مغادرة بيوتهم.

استعرض مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان شرح مفصل عن دور لجنة اعمار الخليل ومن خلال وحدتها القانونية في فضح الممارسات والاعتداءات الإسرائيلية على أوسع نطاق من توثيق ومجابهة قانونية ضد دولة الاحتلال ومستوطنيه، وتم استعراض أهم القضايا وأبرزها وخاصة العقارات المستولى عليها من قبل المستوطنين، كما وتطرق حمدان إلى أهمية التقارير التي تصدرها اللجنة كما باقي المؤسسات الدولية وكيف تشكل دليل إدانة لدولة الاحتلال، حيث يعد هذا الأمر احد أسباب طرد بعثة التواجد من قبل الاحتلال الإسرائيلي.