لا يتوفر وصف للصورة.

     منع ضباط وجنود الاحتلال ظهر اليوم 22/7/2019 عمال لجنة إعمار الخليل من الاستمرار في أعمال الترميم التي ينفذونها في بيت المواطن مروان سدر الكائن أول شارع الشهداء بجانب الحاجز العسكري الفاصل بين منطقتي شارع الشهداء وباب الزاوية .

وذكر مهندس لجنة عمار الخليل غسان أبو الفيلات أن جنود وضباط  من جيش الاحتلال طلبوا منهم التوقف عن أعمال الترميم بدعوى حاجتهم لإذن مسبق من ما يسمى الإدارة المدنية .

    مدير عام لجنة إعمار الخليل أ. عماد حمدان قال بأن أعمال الترميم التي تقوم بها لجنة إعمار الخليل في بيوت المواطنين الفلسطينيين في البلدة القديمة هو لأجل توفير السكن المناسب والملائم لأفراد المجتمع والذي هو حق من حقوق الإنسان الطبيعية المشروعة وهو من الحقوق التي تكفلها كافة القوانين والأعراف الدولية .

    وبيِّن حمدان بأن جلِّ البيوت الموجودة في البلدة القديمة هي بيوت تاريخية عريقة وهي موروث معماري وتشكل جزءً لا يتجزأ من الهوية القومية والثقافية الفلسطينية، مؤكداً على أن السياسة التي تتبعها سلطات الاحتلال في عرقلة أعمال لجنة إعمار الخليل أو منعها من القيام بأعمال الترميم  فيها؛ إنما تهدف بها إلى تفريغ هذه البيوت من أصحابها الشرعيين لتسهيل سيطرة المستوطنين عليها أو التسبب في انهيارها ومن ثم محو الموروث المعماري وتغيير الحقائق التاريخية على الأرض .