ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

بحضور شعبي هائل في بلدة الخليل القديمة، افتتحت لجنة اعمار الخليل ووزارة الثقافة الفلسطينية "المهرجان الفلسطيني للتراث والمأكولات الشعبية" يوم أمس الأحد الموافق 20/10/2019 والذي أقيم في ساحة لجنة اعمار الخليل وفي حديقة الصداقة، وقد استمر المهرجان من الساعة 11:00 صباحاً الى الساعة 5:00 مساء. وحقق المهرجان نجاحاً باهراً بفضل التنوع في عرض المنتجات التراثية ومشاركة العديد من الجمعيات المحلية المميزة والعديد من المطاعم الكبرى في مدينة الخليل لتقديم مختلف أصناف المأكولات الشعبية الفلسطينية، بالاضافة إلى العروض الفنية الباهرة من فرق فنية تراثية فلسطينية. وتأتي هذه الفعالية ضمن سلسلة فعاليات لجنة اعمار الخليل لمشروع (دعم صمود وتنمية المجتمع في المناطق المسماة "ج" والقدس الشرقية CRDP) الممول من برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP.

حيث افتتح المهرجان مدير عام لجنة اعمار الخليل السيد عماد حمدان بترحيبه بالحاضرين وشكره لهم على زيارتهم للبلدة القديمة التي بحاجة الى دعمهم المستمر للبلدة القديمة. وأكد على أن لجنة اعمار الخليل بعملها المستمر في المنطقة تهدف الى الحفاظ على هويتها الفلسطينية التي ستدوم الى الازل، وأن سلسلة الفعاليات التي تأتي ضمن المشروع الممول من UNDP تهدف الى الدعم المعنوي لسكان البلدة القديمة والدعم الاقتصادي لهم باستمرار استقطاب المواطنين لها. وسعادته بتنظيم المهرجان ونجاحه الذي تم تحقيقه بفضل الجهود التي بذلتها منسقات لجنة اعمار الخليل وطاقمها.

وقد تحدث وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف عن أهمية الحفاظ على التراث الفلسطيني من الطمس الاسرائيلي وعن جمال الهوية الفلسطينية التي تنعكس على البلدة القديمة في الخليل وبأنه بمجرد التواجد الفلسطيني في هذه المنطقة هو عبارة عن تجسيد للتراث الفلسطيني العريق. كما تحدث عن اعتزازه بتمثيل التراث في مختلف الدول من قبل جميع فئات المجتمع الفلسطيني مما يعزز ويثبت الهوية الفلسطينية للتراث. وشكر لجنة اعمار الخليل على تعاونها في تنظيم المهرجان وإنجاح الفعالية بفضل جهود طواقمها ومنسقيها وشكر جميع الحاضرين على زيارتهم للبلدة القديمة وحضورهم في المهرجان.

من جهته شكر عضو المجلس البلدي السيد محمد عمران القواسمي لجنة اعمار الخليل ووزارة الثقافة على تنظيمهم "المهرجان الفلسطيني للتراث والمأكولات الشعبية" لاسيما وأنه قد تم استهداف البلدة القديمة أحد أهم المواقع التاريخية الفلسطينية ليتم تنظيمه فيها. وأكد على أهمية الاستمرار في السعي لاستقطاب أعداد هائلة لزيارتها والاستمرار في التواجد في الحرم الابراهيمي الشريف.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏بدلة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طعام‏‏‏‏‏