نظمت الوحدة القانونية للجنة اعمار الخليل ومؤسسة الضمير ورشة عمل مشتركة لسكان البلدة القديمة من مدينة الخليل بعنوان اعرف حقوقك عند الاعتقال وذلك بهدف توعوي للمجتمع المحلي

حيث افتتح ورشة العمل مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان مرحبا بالحضور والمؤسسة المشاركة ومشيرا لاهمية دور الوحدة القانونية في توثيق الانتهاكات الإسرائيلية فيما بتعلق بموضوع الاعتقال ومتابعتها مع الجهات المختصة، كما شكر الحضور من سكان البلدة القديمة على صمودهم في البلدة القديمة.

وقدم المحامي توفيق جحشن مدير الدائرة القانونية شرحا مختصرا عن دور الوحدة القانونية في متابعة اعتقال المواطنين الفلسطينيين حسب الفئات العمرية في البلدة القديمة والدور التي تقوم به الوحدة القانونية في متابعة المعتقلين في المراحل الأولى من الإعتقال وحتى تحويلهم إلى مراكز التحقيق ، ومحاولات محامي لجنة الاعمار بالإفراح عنهم في المراحل الأولى من الإعتقال ومدى أهمية المتابعة في هذه المراحل والمتابعة مع المؤسسات المختصة مثل نادي الأسير والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال وغيرها من المؤسسات ذات العلاقة.

وشرح المحامي فراس صباح من مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان محاضرة تفصيلية حول كيفية مواجهة الإعتقال بالطرق القانونية و آلية التعامل لحظة الإعتقال واهمية الطلب من جيش الاحتلال لمذكرة الإعتقال او مذكرة التفتيش عند تفتيش أي بيت فلسطيني، كما وشرح آلية التعامل بالطرق القانونية في غرف التحقيق وأمام المحققين لدولة الاحتلال وكيفية تعامل المواطنين أمام المحاكم العسكرية عند صدور لوائح الإتهام ، وتطرق للأوامر العسكرية الخاصة بالإعتقال وقانون الطوارئ والإعتقالات الإدارية و عدم شرعيتهم .

و علق المشاركون في الورشة من المواطنين الحاضرين إلى أهمية مثل هذه الورشات لما فيها من حماية كاملة لحقوق المواطن الفلسطيني في مواجهة الإعتقال كما و أشاد الحاضرين بهذه الورشة لما فيها من توعية قانونية حول كيفية " اعرف حقوقك عند الإعتقال" ، وفي الختام الورشة تم التوصية بضرورة تكرار مثل هذه الورش لما فيها من أهمية عالية للمواطنين في البلدة القديمة وتم توجيه الشكر للحاضرين ولمؤسسة الضمير ومن مثلهم في هذه الورشة المحامي فراس صباح.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏