طباعة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

استقبلت لجنة اعمار الخليل القنصل الايطالي في زيارة هي الاولى له لبلدة الخليل القديمة، حيث تأتي هذه الزيارة بهدف الاطلاع على اهم الاعمال التي تقوم بها لجنة اعمار الخليل وخاصة في مجال الحفاظ على الطابع المعماري التاريخي.

وقد كان في استقباله مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان وشكر له اهتمامه وزيارته، واطلعه على اخر المستجدات في بلدة الخليل العتيقة وخاصة في ظل الظروف التي تعيشها من اغلاقات عسكرية وتشديدات على حرية الحركة، هذا بالإضافة الى الظروف التي يعيشها العالم بأكمله في ظل جائحة فايروس كارونا  والتي ادت الى تدهور القطاع السياحي والاقتصادي وتراجع حركة الوافدين اليها.

          كما وقدم حمدان عرضا مصورا تطرق فيه بالحديث عما تعيشه البلدة القديمة من اوضاع امنية وسياسية واقتصادية حرجة نتيجة وقوعها بين خمسة بؤر استيطانية تعمل على تهويد المنطقة وتهجير الفلسطينيين منها، والحديث عن اهم الخدمات التي تقدمها لجنة اعمار الخليل للسكان ابتداءً من توفير السكن والقطاعات الخدماتية العامة من كهرباء ومياه وتامين صحي مجاني والاهتمام بالتعليم من خلال ترميم ثلاثة عشر مدرسة والقطاع الصحي من خلال توفير العيادات الصحية والمختبرات الطبية وتوزيع حقائب الاسعاف الاولي للسكان وتدربيهم على استخدامها ضمن برنامج توعية متكامل، وغيرها من القطاعات التي توفر للسكان الحياة الكريمة قدر الامكان.

ومن ضمن خطة لجنة اعمار الخليل في تنمية السياحية فإنها سعت لإيجاد مسار سياحي وترميم وتأهيل العشرات من المواقع التاريخية والدينية من اجل الحفاظ على طابعها الفلسطيني التاريخي وتوارث هذه الثقافة من جيل الى جيل، ومن اهم هذه المواقع الحمام التركي الذي اعيد استخدامه كمركز زوار سياحي، حيث انه تم ترميمه وتأهيله وتأثيثه من قبل الحكومة الايطالية مشكورة على اهتمامها ودعمها.

وقد تخلل اللقاء زيارة الحمام التركي ومنطقة السوق والحرم الابراهيمي الشريف وزيارة بعض العائلات الصامدة والتي قامت لجنة اعمار الخليل بترميم منازلهم، حيث اشاد القنصل الايطالي بهذا العمل والذي يحسب للجنة اعمار الخليل وعبر عن فخره بتعاون الحكومة الايطالية في ترميم هذا الموقع التاريخي.   

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏سماء‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏