في اطار التصدي ومواجهة الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية في بلدة الخليل القديمة

لجنة اعمار الخليل تطلق مسابقة "معاناة في صورة "

HRC

 

لأن البلدة القديمة من مدينة الخليل تستحق ان نبذل قصارى جهادنا في الحفاظ عليها وحمايتها من التوسع الاستيطاني وفضح الممارسات الاسرائيلية التي ترتكب بحق سكانها ومبانيها، فقد عزمت لجنة اعمار الخليل  على تنفيذ مسابقة تستهدف جميع فئات المجتمع المحلي بهدف تسليط الضوء على الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية التي يمارسها الاحتلال -جيش ومستوطنين- في بلدة الخليل القديمة وتأثيرها على الحياة اليومية للمواطن الصامد في اروقتها وفضح هذه الاعتداءات في المحافل الدولية والمنظمات الاممية التي تعنى بحقوق الانسان.

وقد افاد مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ان تصاعد وتيرة الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية في البلدة القديمة تشير الى ان الاحتلال الاسرائيلي ينتهج ويسعى لتنفيذ خطة استيطانية ترمي لتهجير الفلسطينيين من البلدة القديمة وتحويلها لجيب استيطاني وضم الحرم الابراهيمي الشريف والمواقع التاريخية والدينية للمواقع الاسرائيلية، لهذا فان لجنة اعمار الخليل ومن خلال وحدتها القانونية تعمل على توثيق هذه الانتهاكات الاسرائيلية وملاحقتها في المحاكم ومتابعتها في الجهات المحلية والدولية.

كما واضاف حمدان ان هذه المسابقة والتي بعنوان "معاناة في صورة" تتيح الفرصة لدى الجمهور المحلي والدولي للكشف عن هذه الممارسات الاحتلالية  الغاشمة  كما انها تطلق العنان لدى المشاركين في تصوير اقوى اللقطات والمشاهد التي تعبر عن انتهاك حقوق الانسان من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وافاد حمدان انه سيبدأ الاعلان عن المسابقة منذ تاريخ 1/4/2021، شاكرا مؤسسة مفتاح لتمويلها هذه الفعالية ضمن مشروع الشباب الفلسطينيون كمدافعين عن حقوق الانسان.