زيارة وفد تشيلي الى البلدة القديمة من الخليل

 

زار اليوم وفد تشيلي البلدة القديمة من الخليل حيث ضم الوفد أعضاء في البرلمان واقتصاديين وإعلاميين، وسفيرة فلسطين في تشيلي بحضور النائبين الدكتورة سحر القواسمي والسيد فايز السقا وقد استقبلهم الدكتور علي القوا سمي رئيس لجنة إعمار الخليل والسيد وليد أبو الحلاوة مدير العلاقات العامة في اللجنة.

 وقد رحب د. علي القواسمي بالوفد وأكد على أهمية مثل هذه الزيارة وأطلعهم على الواقع السياسي والظروف التي يعيشها أهالي وسكان البلدة القديمة من الخليل ذاكراً العديد من الصعوبات والعراقيل التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي في البلدة التي تحول دون عيش المواطنين بحياة آمنه ومطمئنه وتطرق أيضا إلى أهم انجازات ونشاطات والمشاريع التي تقوم بها لجنه إعمار الخليل,وتطرق إلى الأهمية التاريخية  للبلدة القديمة من الخليل وآلية الترميم المتبعة في لجنه الاعمار والتي تهدف إلى تشجيع صمود المواطنين وتعزيز تواجدهم في البلدة القديمة.

من جانبها أكدت سفيرة فلسطين في تشيلي الدكتورة مي الخيلة أن ما يجري في المدينة القديمة لا يمكن السكوت عليه ويجب فضح الممارسات الاسرائيلية أمام العالم ووعدت بنقل الصورة الى الجهات المعنية.

من جانبه شكر رئيس الوفد التشيلي السيد ايفان موريديا على حسن الاستقبال، موضحا أن الشعب التشيلي وقيادته يتضامن في كل يوم مع الشعب الفلسطيني، وشدد رئيس الوفد على أن هناك اهتماما ودعما وتضامنا في تشيلي مع الشعب الفلسطيني في كافة مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية، مؤكدا أن زيارة الوفد تندرج في هذا الإطار.

ثم تم اصطحاب الوفد في جولة ميدانيه شملت الحرم الإبراهيمي الشريف وأحياء وحارات البلدة القديمة للاطلاع عن كثب على الواقع السياسي التي تعيشه البلدة القديمة من الخليل.