لجنة اعمار الخليل تنظم يوم تطوعي للنظافة في البلدة القديمة من مدينة الخليل 

 

تحت رعاية رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض ومحافظ الخليل الأستاذ كامل حميد والدكتور على القواسمى رئيس لجنة اعمار الخليل ورئيس بلدية الخليل السيد خالد عسيلي ومدير الدفاع المدني في الخليل، وبحضور عدد من موظفي الدفاع المدني الفلسطيني وممثلي عن لجنة إعمار الخليل ، ومديرة مديرية التربية والتعليم في الوسط الأستاذة نسرين عمرو ومدير تربية الشمال الأستاذ بسام طهبوب ومدير تربية الجنوب فوزي أبو اهليل  ومتطوعين من طلبة جامعة الخليل، ومختلف المؤسسات الرسمية والأهلية والعلمية،


تم استكمال فعاليات أسبوع النظافة في الخليل، حيث اشترك اليوم متطوعي الدفاع المدني ولجنة إعمار الخليل في تنفيذ يوم تطوعي يشمل تنظيف حارات وأزقة وأسواق البلدة القديمة، ابتداء من ساحة باب البلدية القديمة التي اجتمعوا فيها حيث التقاهم مدير عام لجنة إعمار الخليل الأستاذ عماد حمدان ورحب بهم في كلمة سلط فيها الضوء على حجم المعاناة التي يعيشها أهالي البلدة القديمة نتيجة الحصار الذي بفرضه جيش الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين، وأشار إلى  الدور الهام الذي تقوم به المؤسسات في دعم صمود أهالي البلدة القديمة والحفاظ على موروثها الثقافي والتاريخي.

وأشاد النقيب شوكت سعادة ممثل عن الدفاع المدني الفلسطيني بروح التطوع العالية لدى الشباب في خدمة البلدة القديمة داعيا إلى الاستمرارية في إطلاق مثل هذه المبادرات لإعادة الحياة للبلدة القديمة.

وقد تخلل هذه الفعالية زيارة الحمام التركي الذي قامت لجنة إعمار الخليل سابقا بترميمه واستخدامه كمتحف تنظم فيه معارض الصور واللوحات الزيتية والنحاسية، وقاموا بأداء صلاة الظهر في الحرم الإبراهيمي الشريف.

وقد شملت هذه الفعالية معظم حارات وأسواق البلدة القديمة بما فيها حارة السلايمة وحارة بني دار وحديقة الصداقة وسوق القصبة وغيرها من الأزقة العتيقة في البلدة القديمة.

ويذكر أن شركة المشروبات الوطنية ساهمت في هذه الفعالية من خلال تقديم المشروبات الباردة للمتطوعين والمشاركين.

 

لمشاهدة الصور انقر هنا