لجنة إعمار الخليل تنظم عرضا مسرحيا لطلاب الأكاديمية الاسبانية للتدريب المهني في البلدة القديمة/ الخليل


 
الثلاثاء 22/6/2011، نظمت وحدة التوعية والتثقيف المجتمعي في لجنة إعمار الخليل عرضا مسرحيا قام بأدائه جمعية أحلام الشباب والطفولة بعنوان "إن ما أغنت بتستر" ، وذلك من ضمن الفعاليات التحضيرية لتخريج الدفعة الأولى من طلبة الأكاديمية الاسبانية للتدريب المهني، حيث عملت لجنة إعمار الخليل بالتعاون مع وكالة التعاون الاسباني على التخطيط  بإنشاء الأكاديمية الاسبانية قبل عامين إيمانا بأهمية استدامة مهنة الترميم في البلدة القديمة من مدينة الخليل وتوفير عمالة مؤهلة في هذا المجال من خلال التركيز على الجانبين النظري والعملي والتدريب الميداني وتحسين الظروف المعيشية لكلا الجنسين من الشباب والذين هم بحاجة إلى مساعدة، في إطار المحافظة على الموروث الثقافي للبلدة القديمة.



وقد افتتح المسرحية المدير الفني للأكاديمية الاسبانية الأستاذ صفوت دعنا مشيرا إلى أن هذه المسرحية هي عمل تحضيري لتخريج الطلبة والتي سيستكمل حفل تخريجهم في احتفالية مرور 15 عاما من إصدار مرسوم رئاسي بإنشاء لجنة إعمار الخليل بموجب قرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات، في تاريخ 19تموز، والتي ستكون من ضمن الفعاليات المرافقة للمؤتمر الدولي "تنمية المراكز المدن التاريخية والنهوض بواقعها الاقتصادي".


وتحدث الأخصائي الاجتماعي حسن السلامين من وحدة التوعية في لجنة إعمار الخليل عن أهمية هذه المسرحية في عرض أهمية التكامل المهني والأكاديمي في التخصصات من النواحي النظرية والتطبيقية دون التركيز على التلقين النظري والاندماج في الحياة الاجتماعية في المجتمع المحلي.

 

DSCF3790