مؤتمر صحفي للإعلان عن احتفالية لجنة اعمار الخليل والمؤتمر الدولي في البلدة القديمة من مدينة الخليل

 

12/7/2011، عقدت لجنة إعمار الخليل مؤتمرا صحفيا للإعلاميين والصحافيين من محافظة الخليل للإعلان عن احتفالية مرور 15 عاما على تأسيس لجنة إعمار الخليل والإعلان عن انطلاق المؤتمر الدولي لتنمية مراكز المدن التاريخية والنهوض بواقعها الاقتصادي في البلدة القديمة من مدينة الخليل وذلك في الفترة الواقعة ما بين 19-21/7/2011، وذلك لإلقاء الضوء على مشوار خمسة عشر عاما مرت بها البلدة القديمة ومشاركة أهالي البلدة القديمة في هذه المناسبة الوطنية ومساندتهم ودعم صمودهم والتأكيد على دورهم البارز في حماية البلدة القديمة من مخططات الاحتلال الصهيوني والاستيطان، بالإضافة إلى ما تم تحقيقه من انجازات على صعيد إعادة الحياة إلى البلدة القديمة من خلال التطوير والارتقاء بمختلف النواحي العمرانية والخدماتية، الاجتماعية والاقتصادية، الثقافية والسياحية، وغيرها من جهود التنمية التي بذلت في المنطقة.


حيث أعلن مدير عام لجنة إعمار الخليل خلال هذه المؤتمر الصحفي عن إطلاق مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تستهدف مختلف قطاعات المجتمع المحلي في الأراضي الفلسطينية إضافة إلى المشاركة العربية والأجنبية من خارج الوطن، وتتضمن هذه الاحتفالية مسابقة مارثون لجنة إعمار الخليل الرياضي، جائزة لجنة إعمار الخليل الأولى للإعلام، حفل غنائي وطني يحيه الفنان عمار حسن، مسابقة ثقافية، العرس الفلسطيني، مهرجان المأكولات الشعبية، فعالية الساحر وخفة اليد، معرض المطرزات والحرف التقليدية والمقتنيات التاريخية، جدار الوفاء الفسفسائية، معارض الصور واللوحات النحاسية والتشكيلية والفسفسائية، العاب أطفال ونشاطات ترفيهية، الموشحات الدينية والمدائح النبوية، معرض مركزي للجنة إعمار الخليل، معرض لمشاريع التخرج المعمارية، فعاليات حملة عمار يا بلادي، مسيرة الشموع، وعرض أفلام مسائية بعنوان "الموروث الثقافي في فلسطين".

كما تحدث الأستاذ وسام شمروخ ممثلا عن رابطة الجامعيين الشريكة للجنة اعمار الخليل في تنظيم المؤتمر الدولي "تنمية مراكز المدن التاريخية والنهوض بواقعها الاقتصادي" حول الأوراق العلمية والبحثية التي قدمها خيرة أبناء هذا الوطن مساهمين بخبراتهم وعصارة أفكارهم في العمل على إحياء فكرة الحفاظ على الموروث الثقافي والعمراني، والنهوض بالواقع الاقتصادي لمراكز المدن التاريخية وعلى رأسها مدن فلسطين، وأشار إلى محاور المؤتمر الأربعة ( المحور الاقتصادي، المحور السياسي، المحور الحضاري والثقافي والتاريخي، المحور الاجتماعي)، حيث يهدف هذا المؤتمر إلى التنمية الشاملة لمراكز المدن التاريخية وصيانتها، وتنمية البيئة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية لمركز مدينة الخليل التاريخي وترويجها سياحيا وتراثيا، إضافة إلى تفعيل دور المؤسسات الحكومية والمؤسسات المحلية والمنظمات الدولية ومؤسسات القطاع الخاص ذات العلاقة في تنمية مراكز المدن التاريخية. بعد ذلك فتح باب الحوار والنقاش للإعلاميين، حيث تنوعت الاراء والمداخلات في جو من الشفافية والوضوح.

 

DSCF8713 DSCF8702  DSCF8709