لجنة اعمار الخليل تطلق فعاليات الاحتفال بمرور 15 عاما على تأسيسها و المؤتمر الدولي لتنمية مراكز المدن التاريخية والنهوض بواقعها الإقتصادي


تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض افتتحت لجنة اعمار الخليل في حفل رسمي احتفاليتها بمناسبة مرور 15 عاما على تأسيسها بموجب مرسوم رئاسي من الشهيد الراحل ياسر عرفات، بالإضافة لإطلاق أعمال المؤتمر الدولي لتنمية مراكز المدن التاريخية والنهوض بواقعها الإقتصادي.



في بداية الحفل رحب عريف الحفل الأستاذ عماد حمدان مدير عام لجنة إعمار الخليل بدولة رئيس الوزراء وأعضاء اللجنة المركزية وأعضاء اللجنة التنفيذية وأعضاء السلك الدبلوماسي و ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية وعموم المواطنين الحاضرين لهذا الحفل معلناً إنطلاق إحتفالية اللجنة والمؤتمر الدولي لتنمية مراكز المدن التاريخية والنهوض بواقعها الإقتصادي والذي ينظم بالشراكة ما بين لجنة إعمار الخليل ورابطة الجامعيين- جامعة بوليتكنك فلسطين.


و بعد سماع السلام الوطني  قدم عرض مصور حول لجنة اعمار الخليل وأقسام العمل فيها والتعريف بحصاد 15 عاما من العطاء والانجازات على صعيد إعادة الحياة للبلدة القديمة وحفظ الموروث الثقافي والتاريخي فيها وإسكان ما يقارب 6000 مواطن فلسطيني في مبانيها التاريخية بعد تأهيلها وترميمها، إضافة إلى الجهود التي بذلت ولا تزال تبذل نحو طريق إنعاش الوضع الاقتصادي في أسواق البلدة القديمة والنهوض بالقطاع العمراني والخدماتي والسياحي فيها.


ثم تحدث الدكتور علي القواسمي رئيس لجنة إعمار الخليل مرحباً بالحضور الكرام , و مشيراً الى ان تاسيس لجنة إعمار الخليل كان بمرسوم رئاسي عام 1996 و ذلك بهدف اسكان السكان في البيوت المحيطة بالبؤر الاستيطانية و طرد المستعمرين منها و تشغيل الايدي العاملة و انعاش الوضع الاقتصادي السيئ،  بالاضافة لتقديم خدمات للسكان منها الاعفاء من  ضريبة الدخل و اعطائهم تامينا صحيا، كما اشاد القواسمي بصمود السكان في البلدة القديمة و تل الرميدة و غيرها من المناطق .
كما تحدث السيد سفيان سلطان ممثلا عن رابطة الجامعيين عن ضرورة انعاش الوضع الاقتصادي للبلدة القديمة و افاد بان هناك مبادرات ودراسات لتحقيق هذا الهدف.


بدوره رحب عطوفة محافظ الخليل الاخ كامل حميد بالحصور و اشاد بصمود اهالي البلدة القديمو و ثباتهم في مباتيهم واراضيهم رغم اجراءات الاحتلال والاغلاق والاستيطان، كما واشاد بدور الشهيد الراحل ياسر عرفات صاحب الفضل الاول في تشكيل اللجنة، كما تمنى حميد لهذا المؤتمر النجاح متنمياً ان يشكل انطلاقة جديدة نحو مستقبل واعد للبلدة القديمة.
كما تحدث رئيس الغرفة التجارية أ. محمد غازي الحرباوي عن ضرورة تفعيل الحركة التجارية في البلدة القديمة وتشجيع الصناعات المحلية بما يخدم أهالي البلدة القديمة ويدعم صمودهم.
كما تحدثت السيدة لويزا مورغانتيني في كلمة بالنيابة عن الدول الأوروبية الصديقة، معبرتاً عن فخرها للمشاركة في هذا الاحتفال، واشادت بمقاومة الشعب الفلسطيني المناضل، وأن الممارسات الاسرائيلية عزلت دولة الاحتلال اخلاقيا عن العالم، كما أكدت على مواصلة العمل كمجتمع محلي في اوروبا من اجل فك الحصار عن الضفة وغزة.

وفي اختتام الكلمات تحدث دولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض عن ضرورة حماية موروثنا الثقافية، حيث تعبر البلدة القديمة مزيجاً بين الاصالة والعراقة والحداثة والريادية، وتمثل نموذجاً للصمود والتحدي والاصرار والأمل، وأن هذا الصمود سيظل عنوان التوحد لشعبنا، و أضاف فياض أن إنعقاد المؤتمر والإحتفالية في قلب مدينة الخليل يشكل رسالة واضحة بأن هذه البلدة هي جزء من وطننا الكبير والذي آن له أن يستقل ويتحرر من سطوة المحتل، وقال بأن السلطة الفلسطينية بلورت استراتيجية عمل تتضمن استنفاذ جميع طاقات شعبنا، تجسدت هذه الاستراتيجية بخطة فلسطين لانهاء الاحتلال واقامة الدولة.


وقال فياض أن أهالي البلدة القديمة أثبتوا القدرة على الصمود والبقاء في ظل الظروف الصعبة التي اوجدها الاحتلال ومستوطنيه، لكن سكان البلدة القديمة كانوا ولا يزالون أصحاب الارض الصامدين المرابطين على ثراها، وان تضافر الجهود الشعبية والرسمية ستنهي الظروف الحالكة التي يمر بها شعبنا وسيبزغ فجر الحرية لهذا الوطن عن قريب، كما وجه فياض دعوة للمستثمرين لتوجيه استثماراتهم لداخل البلدة القديمة، كما ودعا دول العالم لحماية المكانة التاريخية الانسانية لمدينة الخليل.
وبانتهاء الكلمات الافتتاحية قدمت فرقة الناصرة للفت الشعبي والحديث وصلة فلكورية تراثية أفاضت المشاعر الوطنية والانتماء للحاضرين لما تتضمنه من عرض لتراثنا الفلسطيني وأغانينا الشعبية الرائعة التي تعتبر وجها لحضارة شعبنا الفلسطيني وهويته الثقافية والوطنية.


بعد ذلك تم تكريم المانحين الدوليين للجنة اعمار الخليل، من قبل دولة رئيس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض تقديرا وعرفانا لهم في المساهمة في تنفيذ مشاريع لجنة الاعمار ونجاحها  في تحقيق الأهداف الوطنية.
يذكر أن احتفالية لجنة اعمار الخليل ستستمر لثلاثة أيام متواصلة ابتداء من اليوم الموافق 19/7/2011 ولغاية مساء يوم الخميس الموافق 21/7/2011، حيث ستتضمن الاحتفالية مجموعة من الفعاليات المميزة والتي تلبي اهتمام جميع فئات المجتمع المحلي في محافظة الخليل وفي ربوع هذا الوطن.

 
  اضغط هنا لمشاهدة الصور