وزير الحكم المحلي ووزيرة السياحة والآثار  يتحدثان في لقاء مفتوح

 

نظم لقاء مفتوح على هامش أعمال المؤتمر الدولي لتنمية مراكز المدن التاريخية و النهوض بواقعها الاقتصادي و المنعقد في البلدة القديمة من الخليل منذ 19 من الشهر الحالي حيث سيختتم أعماله مساء يوم الخميس الموافق 21-7-2011 .

 


في بداية اللقاء رحب مدير الجلسة م. شادي جنازرة بالدكتور خالد فهد القواسمي و الدكتورة خلود دعيبس و بالحضور معتبرا هذا اللقاء فرصة لمناقشة أوضاع البلدة القديمة في لقاء حواري يجمع بين المسئولين الفلسطينيين و المثقفين و الأكاديميين و المواطنين بشكل عام .

 
أكدت الدكتورة خلود دعيبس وزيرة السياحة والآثار على ضرورة وأهمية تجنيد جميع المواطنين لحماية الموروث الثقافي  والتراث ،  الذي يعد من الواجب الوطني الحفاظ عليه في ظل قيام الاحتلال بنهبه ونسبه إليه وترويجه خارجيا على انه إسرائيليا ، كما أكدت دعيبس في سياق حديثها على وجود العديد من المراكز في فلسطين مهمتها الحفاظ على الموروث التاريخي وخاصة المعماري منه ,وتعتبر لجنة اعمار الخليل إحداها , حيث لعبت دورا كبيرا في انتشال البلدة القديمة من مستنقع التهميش والطمس والتزوير بالإضافة إلى زيادة معدل الوعي بأهمية حراسة التراث الفلسطيني.

 
من جانبه تحدث وزير الحكم المحلي د. خالد القوا سمي أن فلسطين مليئة بالمباني الحضارية والتاريخية و أن تهديدات الاحتلال وأخطاره هي نتيجة طبيعية لذلك وذكر أن الحكومة نظمت أعمال تساعد على حماية تلك المباني والعمل على تسهيل صدور القرارات الخاصة بأحكام الحماية والحفاظ على الطابع القديم ,حيث أصدرت عدة توجيهات باتجاه التعريف على الاحواش والأزقة والمباني وتوابعها ,وأشار القوا سمي إلى أن العمل جاري على تنفيذ مخططات هيكلية جديدة بخصوص ذلك .


   

اضغط هنا لمشاهدة الصور