لجنة اعمار الخليل تستقبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزير الحكم المحلي الفلسطيني في البلدة القديمة/ الخليل

 

في زيارة قامت بها نائبة مدير عام برنامج هيئة الأمم المتحدة الإنمائي السيدة ياسمين شريف ووزير الحكم المحلي الدكتور خالد فهد القواسمى ومدير الحكم المحلي في محافظة الخليل لمقر لجنة اعمار الخليل حيث كان في استقبالهم رئيس لجنة الاعمار الدكتور علي القواسمى ومديرها العام أ. عماد حمدان ومدير العلاقات العامة م. وليد أبو الحلاوة،


للوقوف على سبل التعاون المشترك بين الطرفين لتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلدة القديمة، حيث رحب الدكتور علي القواسمى بالوفد وأشاد على دعمهم للبلدة القديمة وتمويل عدة مشاريع من أهمها ترميم أكثر من 68 شقة سكنية في حارة العقابة و وتحسين البنية التحتية لعديد من الحارات، إضافة إلى ترميم مدرسة قرطبة في العين الجديدة القريبة من شارع الشهداء، وشكرهم أيضا على دعمهم في حملة حقوق الإنسان التي تقوم بتنفيذها الوحدة القانونية للجنة الاعمار، كما وقدم لهم حمدان عرضا مصورا اظهر فيه الوضع السياسي القائم بالبلدة القديمة، وكذلك بين من خلال الخرائط والصور أهم الانجازات التي قامت بها لجنة الاعمار خلال الخمسة عشر عاما التي مضت.

هذا وقد قام الوفد بجولة في أحياء البلدة القديمة وأسواقها رافقهم فيها طاقم لجنة الاعمار للاطلاع على المشاريع التي تم ترميمها بتمويل من هيئة الأمم المتحدة وزيارة بعض العائلات الفلسطينية لتفقد أحوالهم .

فيما أعربت السيدة ياسمين عن إعجابها بالمشاريع التي لازالت تحافظ على طابعها التراثي والتاريخي، كما أبدت تعاطفها مع الأهالي، مما زاد في حماستها في إطلاق مشاريع مستقبلية تهدف للحفاظ على تاريخ البلدة القديمة وتراثها العريق.

وفي جولتها للبلدة القديمة اطلعت السيدة شريف على سوء الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها معظم الأهالي وتفشي البطالة بين صفوف أرباب البيوت، وقلة حركة الوافدين لأسواقها نتيجة الممارسات الصهيونية التي ارتفعت

وتيرتها في الآونة الخيرة والتي استهدفت طلبة المدارس مما أدى إلى تعطيل المسيرة التعليمة فيها.

وفي نهاية زيارتها قامت لجنة اعمار الخليل ممثلة برئيسها بتوجيه الشكر والتقدير لمثل هذه الزيارات التي تعزز سبل التعاون فيما بين المؤسستين، هذا وقد تم تبادل الهدايا والصور التذكرية.