أسرة لجنة إعمار الخليل تشيد بصمود
 معلمات وطلبة مدرسة قرطبة


20/10/2011، في مبادرة من لجنة إعمار الخليل ومؤازرة للهيئة التدريسة وطلبة مدرسة قرطبة قُدمت الأزهار والورود لمعلمات المدرسة تعبيراً لهن عن صمودهن وإصرارهن في الدفاع عن المسيرة التعليمية ودورهن في تشجيع الطلبة للدفاع عن حقهم الطبيعي بالتعليم.



جاء ذلك عقب هبة رسمية شارك فيها كل من وزير الحكم المحلي الدكتور خالد فهد القواسمي ومحافظ محافظة الخليل الأخ كامل حميد وومديرة التربية والتعليم السيدة نسرين عمرو ومدير عام لجنة إعمار الخليل الأستاذ عماد حمدان ووممثلي من  مؤسسة الحق و الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال ومكتب الشؤون الإجتماعية في الخليل فريق السلام المسيحي  CPTوبعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل  TIPHحيث  كانت هناك وقفة تضامنية مع الهيئة التدريسية لمدرسة قرطبة كاستنكار  لما تقوم به سلطات الاحتلال الصهيوني من ممارسات الاعتداء على طلبتها وتوقيف معلماتها على الحواجز العسكرية وتعطيل المسيرة التعليمية فيها لأكثر من أسبوع.


وقد بادرت لجنة إعمار الخليل بتقديم أزهار لطاقم مدرسة قرطبة  والهيئة التدريسية فيها كدعم رمزي لهؤلاء الطلبة.
من جانبه شكر عطوفة المحافظ كامل حميد لجنة إعمار الخليل على هذه المبادرة التي رفعت من معنويات المعلمات وزادت من إصرارهن في الوقوف بوجه الاحتلال الإسرائيلي واصفا الشعب الفلسطيني بالشعب المناضل والمقاوم قوي الإرادة  يواجه الحواجز بالورود.


بعد ذلك تم التوجه إلى مدرسة قرطبة بمشاركة متطوعي جميعه الهلال الأحمر الفلسطيني وطلاب من جامعة بولتكنيك فلسطين  عبر الحاجز العسكري الذي تعمد ان يستوقفنا لفترة من الوقت ويمنع بعضنا من استكمال الطريق، وقد كان في استقبالنا طلبة مدرسة قرطبة الذين عمت عليهم الفرحة والسعادة عند توزيع الهدايا علهم، ومشاركتهم تحية العلم الفلسطيني والنشيد الوطني.
بدورها تحدثت الناشطة الاجتماعية ميسون القواسمى واكدت على دور المؤسسات والجهات  المساندة في تعزيز صمود الطلبة.


في النهاية اكد مدير عام لجنة اعمار الخليل على مواصلة دعم اللجنة لأهالي وسكان شارع الشهداء وطلبة مدارس البلدة القديمة وهيئاتها التدريسية.