لجنة اعمار الخليل تفتتح معرضا للوحات الفنية وديوان شعري في البلدة القديمة


 
افتتحت لجنة اعمار الخليل اليوم معرضا للرسومات واللوحات الفنية التي تمثل البلدة العتيقة لمدينة الخليل بتاريخها وعبقها السحري، كانت قد رسمتها الشابة المبدعة "ياسمين جابر"، وإطلاق ديوان شعري بعنوان "كلمات بسطوة الرصاص، وذلك في متحف البلدة القديمة والمعروف باسم الحمام التركي.



حيث افتتح هذا المعرض المهندس شادي جنازرة ممثلا عن لجنة اعمار الخليل مرحبا بممثلي المؤسسات والجامعات والمراكز والجمعيات والأجهزة الأمنية والإعلاميين الذي حضروا هذا المعرض وبجميع الأهالي من البلدة القديمة وخارجها، وأشاد بحضورهم الذي يعزز من المهارات التي يمتلكها أبناءنا ويحفزهم على المزيد من الإبداعات وخلق روح المبادرة في التعبير عن المشاعر الوطنية من خلال الرسم والكتابة، وأضاف الجنازرة إلى أن ما يعانيه الفلسطينيون نتيجة الاحتلال الصهيوني يزيد من إصرار أبناءنا على التمسك بالهوية الفلسطينية والحفاظ على مورثوها التاريخي والثقافي، وما نراه اليوم من ياسمين جابر القاطنة في منطقة البقعة والقريبة من مستوطنة كريات أربع دليل حي على هذا.


فيما أعربت ياسمين جابر ابنة الصف العاشر في مدرسة الشهيد عبد العزيز عن شكرها وتقديرها للجنة اعمار الخليل على دعمها في تحقيق أمنيتها التي طالما قد حلمت بها منذ طفولتها.
ويذكر أن هذا المعرض قد أنجز بتعاون مشترك مع بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل.