الرابطة الايطالية للسلام ترحب بقرار اليونسكو

ترحب الرابطة الايطالية للسلام  وتعبر عن سعادتها العميقة وتحتفل جنبا إلى جنب مع الشعب الفلسطيني لقرار اليونسكو بمنح العضوية الكاملة لفلسطين ، 107 صوتا مؤيدا ، والامتناع 52 -- بما في ذلك إيطاليا -- و 14 بلدا صوتوا ضده ، بما في ذلك الولايات المتحدة وألمانيا وإسرائيل .ان تصويت فرنسا بالتحديد لصالح عضوية فلسطين هو مهم و مشجع ، حيث ان فرنسا كانت معرضة حتى  ألأسابيع القليلة التي سبقت . ولكن من العار أن بلدانا اوروبية كثيرة امتنعت بل وصوتت ضد القرار استجابة لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ، وتظهر مرة أخرى غطرسة والعنصرية الدينية للسياسة الإسرائيلية الاستعمارية. لم يبقى هناك وقتا بالنسبة للاتحاد الأوروبي بتعليق اتفاقية الشراكة مع اسرائيل ووقف أي تجارة للسلاح .

 

ولكن سنصمد في وجه  انتقام نتنياهوا: "هذه نقطة تحول مهمة في التاريخ الفلسطيني ، واليوم يتم الاحتفال به. فهو يمثل عضد نضالنا نحو الاستقلال ، واعتقد اننا خطونا خطوة أقرب إلى ذلك "وقال مسؤول السلطة الفلسطينية صبري صيدم ، مضيفا أن التصويت هو" رسالة عظيمة "للبلدان المعارضة في مجلس الامن امام المحاولة الفلسطينية للحصول على صفة العضوية الكاملة.

وقالت حنان عشراوي ، رئيس قسم الثقافة والعلوم في منظمة التحرير الفلسطينية ، أن الحصول على عضوية كاملة في اليونسكو يمثل "انتصارا للروح البشرية ضد الترهيب".

وقالت لويزا مورغانتيني ، نائب الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي والمتحدث باسم جمعية السلام الإيطالية تحتفل التصويت ، "هذا التصويت يعني أن غالبية دول العالم لا يريد أن يترك للفلسطينيين في ظل وسائل الاعلام المهيمنة والقوة العسكرية الاسرائيلية و الهروب من قوة الولايات المتحدة الأمريكية و التأثير على الدول التي صوتت لصالحه . لا نزال نعتقد في الحق في الحرية وحق تقرير المصير للفلسطينيين . الذين بعتبرون منذ اليوم عضوا كاملا العضوية في اليونسكو ، وسوف يحق لهم التقدم بطلب للحصول على اعلان المواقع التاريخية والأثرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة كمواقع التراث العالمي. ومن بين هذه المواقع هناك في المدينة القديمة من مدينة الخليل / الخليل . والتي في الوقت الحاضر هو رهينة في يد 400 مستوطن اسرائيلي متطرف حيث دمروا أماكن مهمة منها ".

وق لاحظت جمعية السلام الإيطالية إلى أن "الولايات المتحدة الامريكية قد استخدمت كل الوسائل لمنع الدول من التصويت ب" نعم "وستمنع دفع مبلغ 60 مليون دولار لمنظمة اليونسكو ، والحد من تمويل اليونيسكو بنسبة 22 في المئة. ردا على محاولة اقامة دولة فلسطينية للأمم المتحدة ، منعت الولايات المتحدة بالفعل مساعدات اقتصادية للسلطة الفلسطينية من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية." ليس كل شيء للبيع ".

ان هذا التصويت لا يضمن نجاح قرار من مجلس الامن الدولي او الجمعية العامة في محاولة فلسطينية للحصول على مركز العضوية الكاملة في الأمم المتحدة . ولهذا السبب فان جمعية السلام الايطالية تدعو الجميع للتعبئة والضغط على الحكومات الأوروبية على التصويت لصالح اعتراف فلسطين كدولة عضو ، وهو القرار الذي يمثل خطوة نحو الانتصار للحق الدولي بشأن التحالفات الجيوسياسية.

"اننا ندرك أن التصويت في الامم المتحدة لا يعني نهاية الاحتلال العسكري الإسرائيلي ، ومصادرة الأراضي والمياه ولكنها تمثل خطوة نحو السلام والعدالة" ، وقالت لويزا مورغانتيني. "لقد حان الوقت لاسرائيل لتكون مسؤولة عن الانتهاكات المستمرة للقانون الدولي. يجب انهاء الاحتلال الاسرائيلي فورا : هذا هو ما تدعو له جمعية السلام الإيطالية ".