اغلاقات جديدة في البلدة القديمة

 

أفاد المكتب القانوني التابع للجنة اعمار الخليل انه وفي أعقاب جولة تم القيام بها مؤخراً في البلدة القديمة، انه قد تم  الكشف عن مجموعة جديدة من الاغلاقات والتي قام بها الجيش الاسرائيلي في محاولة منه لخلق أمر واقع جديد على الأرض في مناطق عدة من البلدة القديمة، وذلك مع اقتراب الموعد النهائي (27/6/2010) لرد النيابة العامة الإسرائيلية في قضية الاغلاقات المنظورة أمام المحكمة العليا الإسرائيلية ، وقد تم الكشف عن التفاصيل التالية:-

 

1-  تم إغلاق مدخل بيت السيد أسامه أبو شرخ الذي يقع في (طريق المصلين) كما هو مبين في الصورة المرفقة حيث قام الجيش الاسرائيلي باغلاق المدخل المؤدي الى اثنى عشر بيتا مأهول منها أربعة بيوت مأهولة وثماني بيوت غير مأهولة وهي حاليا تحت الترميم ونتيجة لهذا الإغلاق اضطر المواطنون لسلوك طرق بعيده للوصول الى بيوتهم تصل الى حوالي 800م تقريبا بينما كانوا يحتاجون الى مسافة لا تزيد عن عشرة أمتار للوصول إلى بيوتهم.علما بان والدة المذكور أعلاه مقعدة ولها احتياجات خاصة كما هو مبين في الصورة المرفقة.

2-  تم إغلاق المدخل الجنوبي الشرقي المؤدي الى حارة السلايمة ويقع مقابل ديوان آل جابر (طريق المصلين) وهذا مبين وموضح حسب الصورة المرفقة (إغلاق مدخل بجانب مشروع الرازم)، ونتج عن هذا الإغلاق إجبار سكان أربعة بيوت لسلوك طرق طويلة تفوق الكيلومتر بينما كان بإمكانهم سلوك عدة أمتار للوصول إلى نفس المكان.

3-  تم إغلاق المدخل المؤدي الى حارة جابر من الجهة الشمالية من طريق المصلين وهذا موضح على الصورة المرفقة لشريحة آل بلح وأبو كرش جابر ونتج عن ذلك إغلاق خمسة بيوت مأهولة واجبر سكانها الى سلوك طرق طويلة قد تصل الى أربعمائة متر بينما كان بإمكانهم الوصول مباشره من طريق المصلين إليها بمسافة لا تتعدى مترين علما بأنه تم إغلاق هذه المنطقة ببراميل اسمنتيه منذ خمسة عشر عاما لتأتي هذه الاغلاقات الجديدة وتزيد معاناة القاطنين في هذه المنطقة.

 

close2   close3   pic1   pic2   1   2