بعد يوم واحد من مهاجمتهم لأعمال إعمار وصيانة تنفذها لجنة اعمار الخليل في تل الرميدة، قام أحد المستوطنين صباح يوم الثلاثاء 26/2/2018 بمحاولة لمنع عمال لجنة إعمار الخليل من العمل في ترميم غرفة أرضية في منزل المواطن اسحق شاهين في حارة جابر شرقي الحرم الإبراهيمي الشريف .

 وذكرت المهندسة ميساء محرم من كادر مهندسين لجنة إعمار الخليل بأن المستوطن الذي حاول إيقاف أعمال الترميم في المنزل المذكور، ولمّا لم يستجب العمال لذلك، عاد بعد ذلك برفقة أحد ضباط شرطة الاحتلال، الذي بدوره استوضح عن طبيعة الأعمال وحينما عرف أنها أعمال ترميم، أشار على العمال باستكمال عملهم.

  عماد حمدان مدير عام لجنة اعمار الخليل قال بأن أعمال الإعمار من صيانة وترميم والتي تنفذها لجنة اعمار الخليل في البلدة القديمة، تتعرض وخاصة في الآونة الأخيرة لحملة مسعورة من جانب المستوطنين تتمثل في الاعتداء على العمال ومهاجمة وتخريب ما يتم إنجازه وسرقة العدد والمواد المستخدمة ، مما يؤدي لعرقلة ووقف لتلك الأعمال .