بمبادرة طلابية من طالبات مدرسة محمد علي المحتسب

مؤسسة انجاز ولجنة اعمار الخليل تطلقان مبادرة تاريخ تك في البلدة القديمة

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٩‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

شهدت اليوم البلدة القديمة حدثا مميزا ، حيث اطلقت لجنة اعمار الخليل ومؤسسة انجاز وبحضور ممثلي من وزارة السياحة والاثار مبادرة طلابية نفذت من قبل سبع عشرة طالبة من مدرسة محمد علي المحتسب، حيث تم انشاء طابعا الكترونيا "باركود" خاص بالأماكن السياحية والتاريخية في بلدة الخليل القديمة وتفتح بواسطة كاميرا الهاتف المحمول، ويقدم معلومات وحقائق شاملة عن المكان.

وقد اشار مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ان هذه المبادرة تستحق كل التقدير والاحترام حيث انها تجمع ما بين التاريخ والحداثة حيث انها تتواكب مع العصر التكنولوجي الحديث وتسهم في تعزيز الوعي لدى الفئات الشبابية بتاريخ بلدة الخليل القديمة وتساعد السائح على التعرف على المواقع التاريخية في البلدة، كما وشكر حمدان مؤسسة انجاز على دعمها لهذه المبادرة الشبابية وعبر عن فخره بان للجنة اعمار الخليل كان دورا في تحديد المعلومات عن المواقع التاريخية والتي تستهدف تسعة مواقع وعلى راسها الحرم الابراهيمي الشريف، وهذه المعلومات بنيت بناء على دراسات تاريخية اعدت بحرص ودقة وترجمت الى اللغة الانجليزية، كما وعبر حمدان ايضا عن فخره بالطالبات اللواتي يمتلكن الانتماء والطاقة والطموح.

ومن جهته افاد مدير مؤسسة انجاز في الخليل سالم الغزاوي ان هذه المبادرة جاءت للمساهمة في رفع مستويات التنمية في القطاع السياحي عن طريق بناء نظام الكتروني للسياحة يسهل ويوفر للزائر معلومات تاريخية عن المناطق وصورا وفيديو تساهم في تنشيط السياحة الداخلية ودعم المجتمع المحلي، كما وقدم الغزاوي شكره لكل من وزارة السياحة والاثار ووزارة التربية والتعليم على تعاونها في انجاح هذه المبادرة.  

فيما اشارت نائبة مديرة مدرسة محمد علي المحتسب خلود الجعبري ان مبادرة تاريخ تك هي مبادرة شبابيه ابداعيه انطلقت من فريق من طالبات الصف العاشر من مدرسة محمد علي الثانوية للبنات وبالتنسيق مع مؤسسه انجاز لتسلط الضوء على أرثنا الحضاري والتاريخي من خلال تشجيع السياحة في البلدة القديمة عن طريق ربطها بالتكنولوجيا الحديثة ، وعززت المبادرة لدى الطالبات روح العمل الجماعي والقيادة والمبادرة، وقدمت الجعبري شكرها وتقديرها للجنة اعمار الخليل ووزارتي التربية والتعليم والسياحة والاثار.

كما وتحدثت الطالبة جنى طباخي عن هذه المبادرة قائلة" أطلقنا نحن مبادرة شبابية بعنوان مبادرة تاريخ تك وثانيا نشر الوعي والثقافة الوطنية لدى الناس بشكل عام ولدى سكان الخليل بشكل خاص، عن مدى أهمية الأماكن التاريخية والسياحية والدينية والأثرية أيضا التي تحمل هويتنا وتاريخنا العريق، عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة فمع التطور التكنولوجي الذي نشهده، خصوصاً في هذه الآونة، ومع الإقبال الكبير عليه، اقترحنا فكرة استخدام وسيلة من هذه الوسائل، ألا وهي فكرة QR code مع المحافظة على إرثنا وتاريخنا القديم من خلال اللافتات التي ستعلق في الأماكن التاريخية، مرفق فيها الكود الذي يحمل بجعبته أثمن المعلومات الموثقة من قبل وزارة السياحة ولجنة الإعمار، باللغتين العربية والإنجليزية" .