قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٧‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

تجسيدا لادخال البهجة لقلوب اطفال البلدة القديمة وترفيها عنهم؛  لجنة اعمار الخليل ومؤسسة انقاذ الطفل تفتتحان حديقة الزيتونة؛ وذلك بحضور رئيس بلدية الخليل تيسير ابو سنينة ومدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ومدير العمليات في انقاذ الطفل كيرن كينغ ومدير مكتب الضفة الغربية في انقاذ الطفل د.محمد عوض ومديرة المشروع في انقاذ الطفل لمى مرة ولفيف من مدراء وممثلي المؤسسات والمجتمع المحلي والكادر الاكاديمي في مدرسة تيسير مرقة ومجموعة من طالباتها.

وقد رحب عماد حمدان بالحضور وشكر لهم زيارتهم لهذا الحفل واشار الى اهمية هذه الحديقة من حيث انها توفر بيئة امنة لتفريغ الضغوطات النفسية للأطفال في هذه المنطقة وتتيح الفرصة لأهل البلدة القديمة لتعزيز الاندماج الاجتماعي فيما بينهم.

وفي كلمة تحدث بها تيسير ابو سنينة عن الخدمات التي توفرها لجنة اعمار الخليل وبلدية الخليل التي تعمل من شأنها على حماية البلدة القديمة وتعزيز صمود سكانها واستقطاب الزائرين اليها، وخاصة فيما يتعلق بأعمال البنية التحتية والخدمات العامة كالكهرباء والمياه.

واشار كيرن كينغ الى انه سعيد جدا لسعادة الاطفال في هذه الحديقة، وفخور بتعاونه مع لجنة اعمار الخليل في انجاز هذا المشروع الذي يستحقه السكان.

وقد اشار المهندس حلمي مرقة المشرف على المشروع من لجنة اعمار الخليل ان هذه الحديقة والتي تعتبر من الحدائق الامنة وتحتوي على مجموعة الالعاب الثابتة والمتحركة بالإضافة الى تزويد الحديقة بالمقاعد واحواض الزينة وسلات المهملات واشتملت على ساحات رملية وساحات انجيل وساحات مطاطية.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏، ‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٥‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

--------------------------

لجنة اعمار الخليل ومؤسسة انقاذ الطفل تفتتحان حديقة الزيتونة في بلدة الخليل القديمة

لجنة اعمار الخليل ومؤسسة انقاذ الطفل تفتتحان حديقة الزيتونة في بلدة الخليل القديمة

تم النشر بواسطة ‏لجنة اعمار الخليل Hebron Rehabilitation Committee‏ في الثلاثاء، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١