HRC

سلطات الاحتلال الاسرائيلي تواصل منع لجنة اعمار الخليل من ترميم الحرم الابراهيمي الشريف

ولجنة التراث العالمي في اليونسكو تتوجه برد على رسالة لجنة اعمار الخليل

تعمل لجنة اعمار الخليل على ترميم الحرم الابراهيمي الشريف منذ عام 1998، حيث تحرص على ترميمه وصيانته مستهدفة كافة اروقته واسطحه وقبابه واسواره وفسيفسائه ومآذنه واباره ومتوضئاته وكافة جزيئاته الاخرى، الا ان سلطات الاحتلال تقوم منذ فترة بمنع عمال لجنة اعمار الخليل من القيام بواجبهم تجاه الحفاظ على هذا الصرح الديني الشامخ والموقع الحضاري والثقافي المدرج على لائحة التراث العالمي لدى  اليونسكو، وفي اطار العمل على تسليط الضوء على الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية على المواقع التاريخية وفضح هذه الممارسات على المستوى المحلي والدولي، واطلاع الجهات المسؤولة على هذه الانتهاكات وخاصة المؤسسات ذات العلاقة بالحفاظ على الموروث وبما فيها لجنة التراث العالمي في اليونسكو، قامت لجنة اعمار الخليل بمخاطبة منظمة اليونسكو بخصوص منع الترميم حيث يشير مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان الى انه كون الحرم الابراهيمي الشريف من اهم المواقع الموجودة في مدينة الخليل من حيث مكانته الدينية والتاريخية وحيث انها الجهة المسؤولة امام اليونسكو عن ادارة البلدة القديمة كموقع مدرج على لائحة التراث العالمي، فقد وجهت اللجنة رسالة لمنظمة اليونسكو فيما يتعلق بمنع سلطات الاحتلال من متابعة اعمال الترميم والاعتداء على الطاقم الميداني لمرات عديدة ومنع فريق الترميم من دخول الحرم الابراهيمي الشريف منعا باتا.

وقد توجه المدير العام للجنة التراث العالمي في اليونسكو السيد "لازير اسومو" برد على الرسالة الموجهة لمنظمة اليونسكو من قبل لجنة الاعمار شكر فيها لجنة اعمار الخليل على اهتمامها الجلي بالحرم الابراهيمي الشريف، واشار انه بخصوص طلب لجنة اعمار الخليل للتدخل الطارئ لحماية القيمة العالمية الاستثنائية للحرم الابراهيمي الشريف؛ سيتم اخذ هذه المعلومات بعين الاعتبار عند مراجعة تقرير حالة الحفاظ للموقع  في الجلسة القادمة للجنة التراث العالمي وسوف يتم مناقشة هذا الموضوع مع مندوب اسرائيل لدى اليونسكو، كما واكد ان اليونسكو مستعدة لأخذ كافة التدابير اللازمة بهذا الخصوص، وكرر شكره على تعاون لجنة اعمار الخليل في ضمان تنفيذ اتفاقية التراث العالمي.