HRC

استضافت لجنة اعمار الخليل وفدا من اعضاء الكنيسة الفنلندية وطاقم جمعية الشبان المسيحية، حيث كان في استقبال الوفد الضيف مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان، رحب بهم في الخليل القديمة، واطلعهم عن كثب على سياسة تهجير السكان الفلسطينيين من بلدتهم القديمة، من خلال زرع البؤر الاستيطانية في قلب المدينة ومحاولة ربطها مع المستوطنات المجاورة، وسياسة الإغلاق والتضييق على الأهالي وترويعهم.

.بعد ذلك قدم حمدان شرحا مفصلا حول انجازات لجنة إعمار الخليل على مدار 25 عاما مضت، والمتمثلة في إعادة الحياة إلى البلدة القديمة من خلال ترميم وإعادة تأهيل المباني والحفاظ على مورثوها الثقافي، وترميم المحلات التجارية لتشجيع أصحابها على إعادة تشغيلها وتفعيل الحركة التجارية في أسواقها وإنعاش الحياة السياحية بين أزقتها.

وقد اشاد الوقت الضيف بعمل لجنة اعمار الخليل وخاصة وحدتها القانونية التي تتابع الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية وتوثقها من اجل المحاولة في الحد من هذه الاعتداءات والتخفيف من اثار السلبية على المواطنين.