HRC

الاحتلال الاسرائيلي يحظر التجوال في البلدة القديمة من مدينة الخليل

ولجنة اعمار الخليل تحذر من خطورة التمادي بهذه الاعتداءات

بالتزامن من تزايد الحركة السياحية في بلدة الخليل القديمة وتوافد السائحين اليها والنجاح بإعادة فتح ابواب معظم المحال التجارية؛ فان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تعطل هذه الحياة وتجبر اصحاب المحال التجارية الواقعة في ساحة باب البلدية القديمة على اغلاق محلاتهم ومغادرتها ومنع وصول اي مواطن للبلدة القديمة بحجة ان هناك حجارة تلقى على مستوطنة مدرسة اسامة بن منقذ من قبل مجموعة شباب يتواجدون في المكان.

يشير مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان الى ان هذه الاحداث تقتعلها سلطات الاحتلال الاسرائيلي من اجل تنفيذ مخططات ترمي الى اغلاق مدخل السوق وبالتالي اغلاق السوق بأكمله سيما ونحن مقبلين على شهر رمضان المبارك حيث يعتاش اصحاب المحلات طوال العام على دخل هذا الشهر.

كما وقدم حمدان كل الشكر والتحية لأصحاب المحلات التجارية الواقعة في تلك المنطقة على صمودهم وثباتهم في وجه المحتل الإسرائيلي. 

قد تكون صورة ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏نصب تذكاري‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏