قد تكون صورة ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏نصب تذكاري‏‏

أقدم قطعان المستوطنين وتحت حراسة جنود الاحتلال في البلدة القديمة من الخليل على رفع وتثبيت عشرات الأعلام الصهيونية لدولة الاحتلال فوق جدران الحرم الإبراهيمي الشريف وذلك يوم الأربعاء 4/5/2022

كما تبع ذلك إقامة احتفالات صاخبة في ساحات الحرم تخللها عروض مصورة على جدران الحرم وإطلاق كميات كبيرة من الألعاب النارية .

ويأتي هذا الانتهاك السافر ضمن خطط الاحتلال الرامية إلى تهويد الحرم الإبراهيمي وتحويله لكنيس يهودي ومعلم تراثي قومي عبر التعدي على مبنى الحرم واستباحته من الداخل والخارج وإقامة العديد من الاحتفالات التلمودية والمناسبات الاجتماعية والعسكرية التي تخدم المستوطنين وجيش الاحتلال  وتمس المشاعر الدينية والقومية للمسلمين ، ضاربة بعرض الحائط أحقية الأوقاف الإسلامية في إدارة المكان والإشراف عليه  .