HRC

     هاجم مستوطنون من مستوطنة كريات أربع المواطن عبد الكريم ابراهيم الجعبري  (65) عاماً بالقضبان الحديدية مما تسبب في إصابته إصابات بليغة في الرأس ومختلف انحاء جسده نقل على أثرها لمستشفى الخليل الحكومي .

      وذكر الجعبري للمكتب القانوني في لجنة إعمار الخليل بأن المستوطنين هاجموه يوم السبت الجمعة 17/6/2022 أثناء عمله في أرضه القريبة من بيته والواقعة في منطقة الراس قرب مستوطنتي "كريات أربع" و"جفعات أفوت" ، ولم يكتفوا بذلك ، بل عادوا بعد عدة ساعات ليهاجموا بيته بالحجارة والزجاجات الفارغة مما تسبب بالخوف والهلع لأفراد أسرته وخاصة النساء والأطفال.

       هذا الاعتداء هو جزء من الحملة الشرسة التي يشنها المستوطنون اليهود سكان البؤر الاستيطانية في مدينة الخليل وخاصة تلك الموجودة في البلدة القديمة ومحيطها على المواطنين الفلسطينيين وعلى بيوتهم وأراضيهم ، فقد امتدت هجمات المستوطنين واعتداءاتهم لتشمل جميع حارات البلدة القديمة ومناطق التماس معها من أسواق وأحياء،  حيث هاجموا بيوت المواطنين ومحلاتهم التجارية في شارع الشلالة القديم واعتدوا على عائلة شادي سدر وعائلة محمود ابو حية ، كما اعتدوا على عائلة سمير أبو عيشة التي تسكن في تل الرميدة قرب البؤرة الاستيطانية "رمات ايشاي" .

       ويعاني سكان وادي الحصين وسكان حارة جابر وحي الراس من هجمات منظمة لقطعان المستوطنين يومياً تزداد حدتها أيام الجمعة والسبت من كل أسبوع وفي الأعياد والمناسبات اليهودية ، وهذه الهجمات والاعتداءات عادة تتم أمام سمع وبصر جنود الاحتلال الذين يوفرون الحماية لهم، بل يساندونهم في اعتداءاتهم، ويعتقلون كل من يحاول الدفاع عن نفسه من المواطنين الفلسطينيين.

       يهدف المستوطنون اليهود من اعتداءاتهم المكثفة خلق حالة من عدم الاستقرار وانعدام الشعور بالأمن والأمان لدى المواطنين الفلسطينيين سواء داخل بيوتهم أو في محلاتهم التجارية أو بالعمل في أراضيهم الزراعية ودفعهم لترك المنطقة وهجرها والرحيل عنها .   

       لجنة إعمار الخليل تناشد منظمات المجتمع الدولي الحقوقية والإنسانية بالتدخل للضغط على دولة الاحتلال لوقف المد الاستيطاني وكبح تعديات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين وعلى ممتلكاتهم في البلدة القديمة من مدينة الخليل والتي تعاني من انعدام الأمن والأمان خاصة بعد طرد دولة الاحتلال لبعثة التواجد الدولية (TIPH) من المدينة وتركها فريسة سهلة المنال للمستوطنين الذين عاثوا فيها خراباً وتدميراً .